دراسة علمية | المؤشرات السكانية الفلسطينية 2020-2021


تاريخ الإضافة الجمعة 6 أيار 2022 - 11:53 ص    القسم مختارات

        


يحاول هذا البحث تقديم صورة إحصائية عامة عن الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج؛ وهي صورة تكتنفها صعوبات حقيقية ناتجة عن وقوع نحو نصف الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال والحصار في أرضه التاريخية، بينما النصف الثاني لاجئون ومشردون في بقاع الأرض، غير أنه تمّ استخدام المعلومات والمعطيات المتاحة للوصول بالأساليب ومناهج البحث العلمي إلى نتائج أقرب إلى الدقة.

 

ويشير البحث أن عدد الفلسطينيين في العالم بلغ في نهاية سنة 2021 نحو 14 مليون فلسطيني، وذلك استناداً إلى معطيات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني في رام الله. كما يفصّل البحث أعداد الفلسطينيين في العالم حسب أماكن تواجدهم، ويدرس الخصائص الديموجرافية للفلسطينيين في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة وفلسطين المحتلة 1948 والأردن وسورية ولبنان، كما يعرج البحث على دور فلسطينيي الخارج ونشاطهم المستمر في دعم قضية فلسطين على مختلف الصعد.

 

ويتوقع البحث أن يتساوى عدد السكان الفلسطينيين واليهود في فلسطين التاريخية مع نهاية سنة 2022، حيث سيبلغ عدد كل منهما نحو 7.1 ملايين تقريباً، كما يتوقع أن يتجاوز عددُ الفلسطينيين عدد اليهود بنحو 510 آلاف نسمة في سنة 2029، ويرى البحث أن ذلك يدل على أن الصهاينة قد فشلوا في حسم هوية سكان الأرض حتى بعد نحو 125 عاماً على انطلاق مشروعهم الصهيوني، وبعد 74 عاماً على إنشاء كيانهم الإسرئيلي.

 

ويشير البحث أيضاً أنه بالرغم من أن ثلثي الشعب الفلسطيني يعانون من حالة اللجوء في الداخل والخارج، إلا أن معظم فلسطينيي الخارج ما زالوا يقيمون في البلدان المحيطة بفلسطين، مما يدلّ على التصاقهم بأرضهم وتطلّعهم للعودة. ومع ذلك، فإن القراءة العلمية لأعداد الفلسطينيين ونموهم وتواجدهم السكاني، تشير إلى انخفاض تدريجي في نسبة المواليد والزيادة السكانية، كما تشير إلى حالة “النزيف” البشري الذي يعاني منه فلسطينيو سورية ولبنان، نتيجة الظروف الاستثنائية الصعبة التي يعي شونها؛ وهو ما يستدعي بذل كافة الجهود لدعم صمود الشعب الفلسطيني، ورفع كافة أشكال المعاناة عنه في الداخل والخارج.

 

للاطلاع على البحث، اضغط على الرابط:
>> دراسة علمية حول المؤشرات السكانية الفلسطينية 2020-2021  

 

يشار إلى أن هذه الدراسة جزء من التقرير الاستراتيجي الفلسطيني 2020-2021 الذي يصدر عن مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت للمرة الـ12 على التوالي. 

 

 

المصدر: مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، 2022/5/5   

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »