أوضاع الحركة الأسيرة المقدسية على طاولة مسؤولي اللجنة الدولية للصليب الأحمر

تاريخ الإضافة الخميس 12 تشرين الثاني 2009 - 1:23 م    عدد الزيارات 2548    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


وضعت لجنة أهالي الأسرى و المعتقلين المقدسيين معاناة أبنائهم داخل سجون الاحتلال ومعاناة الأهالي خلال زيارة أبنائهم على طاولة عدد من مسؤولي اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة أهالي أسرى القدس أمس الأربعاء (11-11) بثلاثة من مسؤولي مؤسسة الصليب الأحمر الدولي وهم تيم مور مندوب زيارات السجون، وإكسبديت البندك مدير برنامج زيارات الأهالي في السجون، والسيدة فيرونيكا هنز، وذلك بمقر الصليب الأحمر في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

 

وتم خلال الاجتماع تسليم رسالة من لجنة الأهالي لمسؤولي صليب طالبت فيها بوضع حد لبعض الإشكاليات العالقة، تبعها نقاش مطول حول آخر المستجدات التي تمر بها الحركة الأسيرة داخل سجون الاحتلال، وتم التطرق إلى الصعوبات التي يواجهها أهالي أسرى مدينة القدس أثناء توجههم للزيارة في سجن الجلبوع، خاصة بعد القرار الذي فرضته إدارة السجن على الأهالي بوجوب الاتصال تليفونياً بقسم الزيارات في أيام محدده وقبل أربعة أيام على الأقل، من أجل حجز موعد للزيارة، وكل من يتخلف عن إجراء الحجز يمنع من الزيارة.

 

وشرح أعضاء الوفد سلبيات هذا القرار، والذي يحمل في طياته الكثير من الغموض، ويهدف للسيطرة على الأهالي ومعاقبتهم، حيث لا يوجد أي إثبات أن عائلة الأسير اتصلت وحجزت موعداً للزيارة، وبالتالي فإن إدارة السجن تستطيع أن تعاقب أهل أي أسير وتحرمهم من الزيارة بحجة عدم وجود الاسم ضمن قائمة اتصالات الحجز، وقد زاد هذا الإجراء من معاناة الأهالي أثناء الزيارة الأخيرة، بعد أن اكتشفوا أنهم مسجلون ضمن الأفواج المتأخرة، واضطروا للانتظار لساعات طويلة أمام بوابات السجن من أجل التمكن من زيارة أبنائهم، وكانوا قد خرجوا من بيوتهم مع ساعات الفجر الأولى وعادوا إليها بعد حلول الظلام.

 

من ناحيتهم، رحب مسؤولو الصليب الأحمر بأعضاء الوفد وأكدوا بأنهم سيفعلون ما بوسعهم من أجل التخفيف من أعباء الزيارة على الأهالي، وأوضحوا بأنهم سيرسلون مندوبين من طرفهم إلى سجن "جلبوع" من أجل متابعة القضية، وعقد لقاء مع إدارة السجن.

 


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

للقدس شوقٌ وتوق

الأربعاء 7 نيسان 2021 - 6:36 م

 في نفس كل واحدٍ منا مشاعر مضطردة، تنسج حبائل التحنان في أفق هائل من التقارب والتباعد، تحتضن أسرارًا عظيمة لم يعرف الإنسان كنهها ومنتهاها، ومن تلك الأسرار الغامضة علاقتنا بالأماكن والمدن، فكل إنسان يح… تتمة »

براءة درزي

الأرض لنا ستبقى!

الثلاثاء 30 آذار 2021 - 3:02 م

يحيي الفلسطينيون اليوم، ومعهم أحرار العالم، الذكرى الخامسة والأربعين ليوم الأرض الذي يشكّل أبرز محطات النضال في التاريخ الفلسطيني، ليؤكّدوا تمسّكهم بأرضهم وحقّهم وإصراراهم على مواجهة مخططات المصادرة و… تتمة »