سرقة تراب من جهة القصور الأموية جنوب المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 21 كانون الأول 2009 - 6:02 م    عدد الزيارات 2324    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قامت آليات وعدد من مستخدمي ما يسمى بسلطة الآثار الصهيونية، منذ ساعات صباح اليوم (21-12) بنقل أتربة من جهة القصور الأموية جنوب المسجد الأقصى المبارك إلى جهات مجهولة.

 

وسار العمل بوتيرة سريعة، ووسط حمايات وحراسات شرطية كبيرة، فضلاً عن وضع المتاريس والحواجز في الشارع الرئيسي، لإعطاء الأولوية لمرور الشاحنات المُحمّلة بالتراب.

 

وقال أحد سكان منطقة وادي حلوة القريبة من المنطقة بأن هذه الأتربة تحتوي على بقايا أثرية تعود للحقبة الإسلامية وخاصة الأموية منها.

 

وكانت سلطات الاحتلال نصبت أعلاماً صهيونية وشمعداناً يهودياً على سور القدس في نفس المنطقة التي تجري فيها الحفريات ونقل الأتربة، والتي لا تبعد عن سور المسجد الأقصى من جهته الجنوبية سوى أمتارٍ معدودة.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »