اختتام أسبوع الدعوة الثاني في جامعة القدس

تاريخ الإضافة الخميس 7 كانون الثاني 2010 - 12:02 م    عدد الزيارات 2263    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


اختتمت كتلة اقرأ في القدس الأسبوع الدعوي الثاني في جامعة القدس تحت عنوان: "نهجر المعاصي ونقبل على الطاعات" الذي كان حافلاً بالنشاطات والفعاليات، مثل الزيارات الدعوية وحلقات الوعظ والإرشاد في السكن الطلابي وتوزيع النشرات والملصقات في فروع الجامعة الثلاث: "تلة الشيخ بدر، جبل المشارف وهداسا عين كارم"، وذلك بحفل ختامي أقيم  في جبل المشارف.

 

وتولى عرافة الحفل الطالب محمود إغبارية، ثم كانت البداية مع آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب منير عمر.
وكانت الفقرة الرئيسية الأولى للإعلامي الأستاذ عبد الحكيم مفيد عضو المكتب السياسي في الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني، الذي تكلم عن حقيقة ما يحدث في غزة، وما يراد من الحرب على غزة من كسر لإرادة الشعب الفلسطيني الصامد، وأوصى الحضور بعدم الاكتفاء بقراءة عناوين الأخبار، ولكن يجب الفحص بعمق في الأسباب والمصالح والأهداف غير المعلنة.

 

وألقى الشيخ أحمد أبو عجوة  مسؤول الحركة الإسلامية في يافا محاضرة قيمة تناول فيها موضوع الهجرة النبوية والعبر المستفادة منها، وإنزال مفهوم الهجرة على واقع الشعب الفلسطيني وصموده في وجه المؤامرة العالمية التي تحاك ضده.

 

كما وتحدث إبراهيم خليل مسؤول كتلة اقرأ في الجامعة العبرية عن أهمية الدعوة إلى الله أفرادا وجماعات، وذكر أمثلة حول الطلاب الذين تابوا إلى الله على إثر الزيارات الفردية والمواعظ التي أقيمت في السكن الطلابي ثم ذكر ما تعرض له هذا الحفل من تضييق من قبل الجامعة حتى لا يرى النور.

 

وقال: "لقد رفضت الجامعة إقامة محاضرة الإعلامي عبد الحكيم مفيد، تحت أعذار وحجج واهية تم الرد عليها وإبطالها، أما بخصوص معرض الصور الذي أقيم خارج قاعة الحفل، فقد تم رفض معظم الصور التي تحكي مأساة غزة خلال العدوان، إذ تم قبول 6 صور من أصل 70 صورة كان من المزمع عرضها في المعرض.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »