أبو حلبية:

سلطات الاحتلال تكثف من اعتداءاتها وتهويدها لمدينة القدس.

تاريخ الإضافة الجمعة 22 كانون الثاني 2010 - 10:42 ص    عدد الزيارات 2164    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قال الدكتور أحمد أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين، أن سلطات الاحتلال "تكثف من عمليات تهويدها لمدينة القدس ومقدساتها" واعتبر العام الحالي 2010 عاماً حاسماً بالنسبة لمستقبل المسجد الأقصى المبارك وبين أن سلطات الاحتلال ستعمل علي تقسيم المسجد الأقصى المبارك بين المسلمين واليهود بحيث تخصص الجزء الغربي الجنوبي من المسجد الأقصى للمستوطنين اليهود.

 

وأوضح أبو حلبية أن الانتهاكات والاعتداءات في الفترة الأخيرة تمثلت في الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك والاعتداءات علي المواطنين من قبل سلطات الاحتلال وقطعان المستوطنين، ومنع العديد من أبناء القدس من دخول المسجد الأقصى المبارك وازدياد عمليات الاعتقال والاستدعاء للمراكز الأمنية الصهيونية، وبين أبو حلبية أن منع سلطات الاحتلال للشيخ رائد صلاح من دخول المسجد الأقصى ومن ثم محاكمته واعتقاله في الوقت الحالي هي عملية مدبرة ومقصودة تهدف لتغييب شيخ الأقصى وسكانه كي تتم عمليات تهويد القدس المقدسات بهدوء ودون مقاومة كما يعتقد الاحتلال.

 

 ووصف أبو حلبية تصريح "نير بركات" رئيس بلدية الاحتلال في القدس الذي اعتبر فيها تزايد أعداد الفلسطينيين في القدس بأنه "تهديد استراتيجي" بالتصريح الخطير الذي تبني عليه سياسة التضييق والتهجير ضد المواطنين في القدس .

 

ودعا أبو حلبية العرب والمسلمين والمجتمع الدولي بالعمل الجاد لوقف الاعتداءات والانتهاكات التي تتعرض لها القدس ومقدساتها ودعا الفرقاء الفلسطينيين للتوحد ووضع إستراتيجية عمل لإنقاذ القدس ومقدساتها خصوصاً المسجد الأقصى المبارك ولدعم صمود أهله.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »