القوى الوطنية والإسلامية تستنكر الاعتداءات المتكررة بحق القدس

تاريخ الإضافة الأحد 14 شباط 2010 - 9:03 م    عدد الزيارات 2458    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


 استنكرت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة الهجمات البربرية في مدينة القدس وآخرها القرار العنصري القاضي بإغلاق "باب العامود" في مدينة القدس بحجج الترميم.

 

وأكدت القوى في بيان لها اليوم (14-2) أن هذه الأعمال تعتبر مساساً خطيراً بالتاريخ العربي الفلسطيني بهدف تشويه المدينة وتزوير ملامحها، وتدعو كافة أبناء شعبنا الفلسطيني للتصدي لآليات التزوير والقمع التي تستهدف تاريخ ومستقبل الشعب الفلسطيني .

 

وناشدت القوى والفصائل كافة منظمات المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية التدخل الفوري للوقوف أمام الانتهاكات المتكررة بحق المدينة المقدسة التي يحيطها الجدار العنصري ويمنع عنها أهلها ويهدم بيوتهم برسالة واضحة هدفها ترهيب الشعب الفلسطيني وتهجيره وطمس تاريخه.

 

وأكدت القوى والفصائل بطلان كافة الممارسات الصهيونية التي تستهدف النشاطات المتضامنين الأجانب مع الشعب الفلسطيني وتشجب ترحيلهم واعتقالهم وتقديمهم للمحاكم الصهيونية.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »