حماس: قرار الاحتلال بسجن الشيخ صلاح محاولة لتغييب دوره في الدفاع عن القدس والأقصى

تاريخ الإضافة الأربعاء 14 تموز 2010 - 6:44 م    عدد الزيارات 2661    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


استنكرت حركة حماس بشدة سلطات قرار سلطات الاحتلال بسجن الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتلة عام 1948م، لاتهامه بـ"الاعتداء" على شرطي ومشاركته في تجّمع جماهيري عند باب المغاربة في البلدة القديمة من القدس المحتلة.

 

وأكد مصدر مسؤول في الحركة بأن الحركة تعتبر "القرار سياسياً بامتياز ومحاولةً صهيونيةً يائسةً لتغييبه ومنعه من القيام بواجبه في الدفاع عن المسجد الأقصى وكشف حقيقة المشاريع الاستيطانية، والتصدي لسياسة التهويد الصهيونية في مدينة القدس المحتلة".

 

واعتبرت هذا القرار دليلاً على النوايا السياسية المبّيتة للنيل من مكانة ورمزية الشيخ رائد صلاح، كأحد قيادات الشعب الفلسطيني المدافعين عن القدس والأقصى.

 

وحملت حركة حماس الاحتلال المسؤولية كاملةً عن سلامة الشيخ رائد صلاح، ودعت أبناء الشعب الفلسطيني والأحرار في العالم للتضامن معه، والتصدي للممارسات الرامية للنيل من القيادات المدافعة عن القدس وحقوق الشعب الفلسطيني، والتي كان آخرها القرار بإبعاد أربعة نواب فلسطينيين من القدس.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »