النائب المقدسي عطون:

المسجد الأقصى بحاجة إلى خطة تحرير لا إلى زيارات تطبيعية

تاريخ الإضافة الإثنين 19 تموز 2010 - 9:12 ص    عدد الزيارات 2212    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أكد النائب المقدسي أحمد عطون، المُهدّد بالإبعاد عن القدس والمقيم في خيمة الاعتصام بمقر الصليب الأحمر في القدس، أن كل الدعوات التي تصدر حالياً لزيارة المسجد الأقصى المبارك تسعى بشكل مبطن لتبييض صورة الاحتلال والتغطية على ممارساته البشعة في المدينة المقدسة، تحت غطاء واقع انهزامي من قبل قيادات سياسية فلسطينية وأخرى عربية وإسلامية تحاول ستر تقصيرها في نصرة المسجد الأقصى المبارك.

 

وقال عطون، في تصريحات صحفية وصل "موقع مدينة القدس" نسخة منها اليوم: "الأوْلى أن يتم إيجاد آلية تجبر الاحتلال بالرجوع عن قرارات الإبعاد المجحفة بحق الشخصيات المقدسية عن المسجد الأقصى المبارك بالإضافة للسماح لمواطني الضفة الغربية وقطاع غزة بزيارته".

 

وأكد النائب عطون في معرض حديثه أن الفتوى الشرعية التي أجمع عليها علماء الأمة بتحريم زيارة القدس والمسجد الأقصى في ظل الاحتلال، وأضاف: "الأوْلى للأمة وقياداتها أن تعمل جاهدة لتحرير القدس والمسجد الأقصى من براثين الاحتلال بدل الحديث عن زيارات لا تخدم في المحصلة النهائية سوى ترسيخ الاحتلال في القدس والأقصى".

 

وقال: "كان الأجدر بهذه الأبواق والأصوات التي تنسجم وتتقاطع أهدافها مع الاحتلال وتقدم الخدمات له أن تقدم خطة واضحة للدفاع عن القدس وحمايتها وتعزيز صمود أهلها".

 

ولفت النائب عطون إلى أن هذه الدعوة في هذا الوقت لا تخدم إلا الاحتلال، حيث تقدم له دعما اقتصاديا من خلال التأشيرات السياحية وتنشيط الوضع الاقتصادي، وغطاء سياسيا من خلال التطبيع مع الاحتلال على حساب أقدس المقدسات، ومحاولة لبهت تعاطف المسلمين في كافة أقطار العالم مع المسجد الأقصى الذي ترنو قلوبهم لزيارته والصلاة فيه.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »