مؤسسة القدس تُدين تدنيس الأقصى وتدعو المقدسيين للتصدي لمخططات الاحتلال

تاريخ الإضافة الخميس 22 تموز 2010 - 1:53 م    عدد الزيارات 2135    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أعرب رئيس مؤسسة القدس الدولية - غزة ومُقرر لجنة القدس في المجلس التشريعي الدكتور أحمد أبو حلبية؛ عن إدانته اقتحام نائب رئيس البرلمان "الكنيست" "داني دانون" باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حماية قوات كبيرة من جيش الاحتلال، مؤكدًا أن مشاركة "دانون" عشرات المتطرفين في تدنيس باحات الأقصى فيما يسمونه ذكرى "خراب الهيكل"؛ تدل على التوافق بين المستوى الرسمي والمتطرفين على اقتحام المسجد الأقصى وتدنيسه.

 

وأوضح أبو حلية، في تصريح صحفي له أن هذه الاقتحامات تأتي ضمن مخطط لتدنيس المسجد الأقصى المبارك وحرمته، مشددًا على خطورة تصريحات "دانون" عقب اقتحامه الأقصى، والتي طالب فيها بالسماح للمتطرفين بأداء طقوسهم الدينية داخل باحات المسجد المبارك.

 

وأضاف: "هذه التصريحات تتزامن مع عرض مخطط مشروع على "الكنيست" من قبل كتل برلمانية يطالب باقتطاع جزء من المسجد الأقصى المبارك لإقامة المتطرفين اليهود صلواتهم المزعومة فيه".

 

وتابع أبو حلبية أن "المرحلة الحرجة التي تمر بها مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك تستدعي وقفة عربية إسلامية جادة"، مؤكدًا أن الموقف العربي والإسلامي الرسمي لا يقوم بالدور المطلوب منه لنصرة القدس.

 

وثمن رئيس مؤسسة القدس الدولية في قطاع غزة الجهود المباركة لأهالي مدينة القدس في الدفاع عن حرمة المسجد الأقصى المبارك، داعيًا إلى دعم صمودهم في مواجهة المخططات الصهيونية لتهويد المدينة المقدسة.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »