الاحتلال نفّذ 600 عملية اعتقال في القدس غالبيتهم من الأطفال

تاريخ الإضافة الأربعاء 18 آب 2010 - 2:03 م    عدد الزيارات 1630    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قال ناصر قوس رئيس نادي الأسير الفلسطيني في القدس أن سلطات الاحتلال نفذت منذ مطلع العام الحالي نحو 600 عملية اعتقال في القدس وضواحيها لأطفال وفتية تتراوح أعمارهم ما بين العاشرة والسابعة عشرة.

 

فيما قال جواد صيام من مركز معلومات وادي حلوة أن نصف عمليات الاعتقال في القدس وضواحيها نفذت في بلدة سلوان وأحيائها المختلفة، حيث سجلت 300 عملية اعتقال، وجرى اعتقال بعض الأطفال لثلاث مرات، واتخذت بحق هؤلاء الأطفال إجراءات عقابية قاسية تراوحت ما بين الإبعاد عن المسكن أو الحبس المنزلي.

 

وفسر قوس هذا العدد الكبير من عمليات الاعتقال بالتصعيد في مدينة القدس والذي شهد زيادة ملحوظة منذ نهاية العام الماضي ومطلع العام الحالي 2010 وتواصله بصورة أو بأخرى حتى الآن.

 

وقال:" لقد ارتبط هذا التصعيد بالانتهاكات اليومية الخطيرة للحقوق المدنية والدينية للمواطنين المقدسيين من ناحية فرض قيود مشددة على حرية الحركة والتنقل والوصول إلى أماكن العبادة والتعليم، مع ما ترافق ذلك من قرارات إبعاد بالجملة عن المساكن ومنع دخول البلدة القديمة والمسجد الأقصى لستة أشهر على أقل تقدير جرى تمديد العديد منها".

 

ولفت إلى اقتحامات المستوطنين اليومية لباحات المسجد الأقصى بحماية الشرطة، ثم افتتاح كنيس الخراب على بعد عشرات الأمتار من المسجد الأقصى ما أشعل ثورة غضب لدى المقدسيين، في حين سجلت اعتداءات يومية من قبل مستوطنين وحراس أمن صهيونيين من شركات حراسة خاصة ضد أطفال ونساء سواء في سلوان أو في الشيخ جراح.

 

وأضاف: "هذا التصعيد والذي ترافق مع ضغوط اقتصادية خانقة يرزح تحتها المقدسيون بفعل الملاحقات الضريبية فجّر حالة من الغضب الشعبي، ومن المواجهات التي انخرط فيها الفتية والأطفال وحتى النساء خاصة في الشيخ جراح، وحارات باب حطة والسعدية، وشارع الواد، وقد ردت عليها سلطات الاحتلال بعنف كبير سواء بقمعها ميدانيا أو ملاحقة المشاركين فيها بالاعتقال والإبعاد عن منطقة السكن".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »