الدكتور حسن خاطر: مصعد البراق تحد خطير لمشاعر المسلمين في رمضان

تاريخ الإضافة السبت 21 آب 2010 - 12:24 م    عدد الزيارات 2230    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قال الدكتور حسن خاطر الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات أن شروع سلطات الاحتلال في تنفيذ مخطط "مصعد البراق" يمثل تغييرا كبيرا وخطيرا في مستوى العلاقة اليهودية بالحائط وبالمسجد الأقصى المبارك.

 

وأكد خاطر، في بيان له أن هذا المشروع واحد من المشاريع الخطيرة التي سبق للهيئة أن كشفت عنها في مؤتمرها الصحفي بمنتصف يوليو الماضي، والتي ستجعل من ساحة البراق أكبر مركز ديني لليهود في العالم.

 

وحذر الدكتور خاطر من أن سلطات الاحتلال بدأت تنفيذ سلسلة مشاريع خطيرة تتعلق بتسهيل العلاقة اليهودية بالمسجد الأقصى وساحة البراق، فإضافة إلى هذا المشروع "مصعد البراق" أو "مصعد باروخ" نسبة إلى رجل الأعمال الأمريكي باروخ كليين الذي تبرع بعشرة ملايين دولار لتنفيذ المشروع الذي سيمتد مسافة 56 مترا تحت بنايات البلدة القديمة ليربط الحي اليهودي بالساحة، هناك أيضا مشروع "القطار" الذي سيربط كافة التجمعات اليهودية في غربي القدس والمستوطنات المجاورة بمنطقة المسجد الأقصى المبارك.

 

وقال خاطر إن اكتمال هذه المشاريع التي شرعت سلطات الاحتلال بتنفيذها بالفعل يعني تغييرا جذريا وكبيرا في حجم وشكل العلاقة اليهودية بالأقصى وساحة البراق.

 

وبين الدكتور حسن خاطر أنه في الوقت الذي يعزل فيه الأقصى وتعزل فيه القدس عن أهلها وأبنائها من خلال كل الإجراءات والوسائل المعروفة يأتي تنفيذ هذه المشاريع لتمكين وصول كل المستوطنين من غرب القدس وشرقها إلى ساحة البراق والمسجد الأقصى، الأمر الذي سيؤدي إلى إغراق الساحة والأقصى بعشرات الآلاف من المستوطنين بصورة شبه دائمة.

 

وحذر خاطر من "أن استمرار سياسة التهويد التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق المدينة المقدسة بصورة عامة وبحق الأقصى والبراق بصورة خاصة ما هو إلا قرع لطبول الحرب الدينية في المنطقة بأكملها، مذكرا سلطات الاحتلال والعالم بثورة البراق التي اشتعلت شرارتها عام 1929م بسبب ممارسات استفزازية من قبل الشبيبة "الصهيونية" آنذاك ،مؤكدا أن ما يجري اليوم أكبر وأكثر خطورة مما جرى آنذاك، وأن تأخر ردة الفعل العربية والإسلامية على الجرائم التي ترتكب بحق مسرى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا يعني إضفاء الشرعية عليها أو عدم الاكتراث بها.

 

وقال خاطر إن مخططات الاحتلال باتت تغرق المدينة المقدسة يوما بعد يوم، ولم تعد سلطات الاحتلال تكترث بالقرارات والقوانين الدولية التي تحظر عليها إجراء أية تغييرات على الواقع القائم للمدينة المقدسة.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »