بمشاركة الشيخ عكرمة صبري والمطران حنا:

ندوة بجامعة القدس بعنوان: القدس وأهميتها الدينية والتاريخية إسلاميا ومسيحيا"

تاريخ الإضافة الخميس 11 تشرين الثاني 2010 - 10:17 ص    عدد الزيارات 3284    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


استضافت كلية الآداب في جامعة القدس "هند الحسيني" ندوة بعنوان: "القدس وأهميتها الدينية والتاريخية إسلاميا ومسيحيا" تحدث فيها هذه الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس والمطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، بحضور عدد كبير من الطالبات.

 

وبدأت الندوة بكلمة ترحيبية من الدكتورة صفاء نصر الدين عميدة كلية الآداب في جامعة القدس فيما تولى عرافة الندوة الدكتور محيي الدين عرار أستاذ التاريخ في جامعة القدس.

 

وأبرز كل من الشيخ صبري والمطران حنا أهمية القدس دينيا لدى المسيحيين والمسلمين باعتبارها مدينة ترتبط بهاتين الديانتين التوحيديتين. وأكدا أن مدينة القدس هي حاضنة لتراث روحي إنساني أصيل ومقدساتها هي خير شاهد على سموها ومكانتها الرفيعة لدى المسلمين في كل مكان ولدى المسيحيين في كل مكان. ولكنها في نفس الوقت مدينة عربية، تاريخها تاريخ عربي وكل حجر وكل زاوية فيها تتحدث عن تاريخها العربي المجيد .

 

كما أبرز المتحدثان ما تتعرض له المدينة المقدسة في ظل الاحتلال وممارساته الظالمة الذي يستهدف الحجر والبشر والتاريخ والمقدسات والإنسان.

 

وأكدا على أهمية وحدة أمتنا وشعبنا من أجل الصمود والبقاء والدفاع عن القدس والمقدسات، وأوضحا أن الوحدة الوطنية والتعاون الإسلامي المسيحي كفيل بأن يجعلنا أقوياء في مواجهة المؤامرات التي تستهدف الجميع ولا تستثني أحدا على الإطلاق.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »