تحذيرات من تحركات سماسرة في سلوان يعملون لصالح المستوطنين

تاريخ الإضافة السبت 1 كانون الثاني 2011 - 5:02 م    عدد الزيارات 3269    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


حذرت لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان من سماسرة وأشخاص وصفتهم بالمشبوهين يعملون لصالح الجماعات اليهودية المتطرفة للإيقاع بالمواطنين ووضع اليد على أكبر عدد ممكن من منازل وعقارات وأراضي البلدة.

 

وحذرت من تكرار المشهد الذي تجسد ببناء أحد السماسرة، قبل سنوات، لبناية من عدة طوابق بحي بطن الهوى وتبين فيما بعد أنه سمسار وكان يعمل لجهة استيطانية حيث تم تحويل البناية إلى بؤرة استيطانية كبيرة باتت تعرف باسم "بيت يوناتان" وتقطنها عائلات يهودية متزمتة ومتطرفة.

 

وكان مركز معلومات وادي حلوة في البلدة حذّر هو الآخر من محاولة مجموعة ممن وصفهم بالمشبوهين ينشطون في سلوان، وخاصة في حي وادي حلوة الأقرب إلى المسجد الأقصى المبارك من جهته الجنوبية، من محاولتهم وضع اليد على قطعة أرض في الحي لتحويلها إلى حديقة تلمودية تخدم المتطرفين اليهود في البؤر الاستيطانية القريبة وخاصة المعروفة باسم "مدينة داوود"، فيما يُصر أهالي الحي على أنها المتنفس الوحيد لهم ولأطفالهم.

 

ولفت بيان للمركز أن سمسارا معروفا لدى سكان وادي حلوه بدأ يتحرك بنشاط ملحوظ في المنطقة، وادعى شراءه قطعة أرض في وادي حلوة وبأنه ينوي بناء بيت له عليها بعد حصوله على رخصة من بلدية القدس علما بأن بلدية الاحتلال في القدس لا تصدر تراخيص في الحي على اعتبارها منطقة خضراء.

 

وكانت أوساط محلية في سلوان رددت أنباء مجهولة المصدر تؤكد أن بلدية الاحتلال والجماعات اليهودية المتطرفة تجري مشاورات واتصالات عبر وسطاء – سماسرة- لوضع اليد على منازل المواطنين وأراضيهم بسرية تامة في محاولة لكسر الموقف الجماعي الرافض لقرارات هدم المنازل في حي البستان وسائر أحياء البلدة.

 

ولفت تقرير لمركز وادي حلوة إلى تحركات لجماعات غريبة في المنطقة تعرض شراء عقارات من المواطنين يدعون أنهم حصلوا على أموال من جهات عربية وإسلامية وأحيانا من السلطة الفلسطينية لشراء عقارات لحمايتها من التسرب حسب ادعائهم.

 

لكن التقرير أكد أن المواطنين تنبهوا إلى حقيقة هؤلاء وبأنهم سماسرة يعملون من أجل تسريب العقارات إلى المستوطنين.

 

وأشار التقرير إلى قيام مجهولين قبل عدة أسابيع بتوزيع بطاقات في حي وادي حلوه مع رقم هاتف وعنوان بريد إلكتروني لمن يرغب ببيع عقاره. في حين تخفى بعض هؤلاء على هيئة فنيين لإصلاح أدوات كهربائية يدخلون البيوت ويعرضون على أصحابها مساعدة من تواجههم مشاكل مع المستوطنين في محاكم الاحتلال.

 

وطالبت لجنة الدفاع عن سلوان المواطنين بتوخي الحذر وعدم التعامل مع "الجهات المشبوهة" وأن لا تتردد عن الاستفسار عن هوية تلك الجماعات ومن يدعي حصوله على التراخيص عليه إظهارها وهذا ما يتيحه القانون.

 

وأعربت أوساط شعبية في سلوان عن خشيتها من تكرار مثل هذه الأنباء وطالبوا بملاحقة الأمور لمنع أي تسريبات أو أي عملية تحايل وتفريط.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »