وفد من الحركة الإسلامية برئاسة الشيخ رائد صلاح يزور الشيخ جراح وسلوان في القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 18 شباط 2011 - 3:55 م    عدد الزيارات 2881    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


ترأس الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1948م وفدا كبيرا من الحركة، في زيارةٍ هي الأولى له بعد الإفراج عنه، إلى حي الشيخ جراح وسط المدينة المقدسة، وبلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

 

وقد استقبل أطفال وشبان ونساء ورجال الحي والبلدة الشيخ صلاح والوفد المرافق بحفاوة كبيرة، وكانت المحطة الأولى في منزل المواطن صالح دياب بحي الشيخ جراح، حيث تطرق الحضور إلى معانات السكان اليومية والتي لا تتوقف من خلال صراعهم مع المستوطنين من اليهود المتطرفين الذين استولوا على عدد من منازل المواطنين بالقوة.

 

من جانبه، أشاد الشيخ صلاح بصمود ومرابطة أهالي الشيخ جراح ببيوتهم وأراضيهم، مؤكدا على أن الخير قادم لنا كشعب فلسطيني وأهل القدس والداخل. ودعاهم إلى العمل بأمل وتحدي لأن "الاحتلال على باطل ونحن على حق" كما دعاهم بالتمسك بالأرض والبيوت وعدم التفريط بها.

 

وخلال اللقاء، رسم أطفال الحي في ساحة منزل دياب، وبعد الانتهاء من رسوماتهم توجهوا للشيخ رائد صلاح وصافحوه وقدموا له رسوماتهم هدية له ومنها أسطول الحرية والمسجد والأقصى وقبة الصخرة وعلم فلسطين، ثم حضر شبان الحي وصافحوه وقدموا له التهنئة بمناسبة الإفراج عنه.

 

,توجه الشيخ رائد صلاح والوفد إلى بلدة سلوان، وكان في استقباله والوفد المرافق في خيمة الاعتصام بحي البستان لفيف من رجال وجرحى ومعتقلي سلوان، الذين أشادوا بتحقيقه لوعده وزيارتهم بعد الإفراج عنه.

 

وفي بداية اللقاء رحب عضو لجنة حي البستان مراد أبو شافع بالشيخ والوفد المرافق، ووصفهم بأعمدة الخيمة وحي البستان.
واستعرض ممارسات الاحتلال اليومية ضد أهالي سلوان والتي تتعاون فيها قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين، وما تسبب من اعتقال وإصابة العديد من المواطنين والشبان والأطفال ونساء البلدة.

 

وأكد أبو شافع على صمود وثبات أهالي سلوان في وجه الاعتداءات المتواصلة من قبل قوات الاحتلال وتمسكهم وأراضيهم ومنازلهم رغم كل الضغوط.
وأشاد بجهود وعطاء ومؤازرة مؤسسة القدس للتنمية مشيرا إلى دورها في ترميم خيمة الاعتصام ومركز البستان وإقامة ملعب لأطفال وشبان الحي .
وأكد الوجيه أبو خالد الغول في كلمته على وفاء الشيخ رائد صلاح لوعده بزيارة سلوان، وخاطب الشيخ والوفد قائلاً: "أنتم شيوخنا وحملة المشاعل وها نحن نشهد حراكا للشعوب والضمائر ونأمل أن تستمر هذه الدفعة القوية في كل الأقطار العربية وتترجم لإحقاق الحق".

 

وأضاف "نحن نعتز بقدرنا في سلوان ونقبل به ولن نقبل بتهويدها، وإننا في سلوان نعاهدكم أن نكون بالصفوف الأولى في الدفاع عن أرضنا وبيوتنا ."

 

بدوره، قال الشيخ رائد صلاح إن "الاحتلال الصهيوني في موازين أهل الدنيا أقوى منا بكثير فهو يملك الجيش والسلاح والسجون والأموال الطائلة، ولكننا نعلم بقناعتنا ودون تردد أننا أقوى من الاحتلال، وذلك لأننا أصحاب الحق بالقدس وبيوتها ومقدساتها وفي مقدمتها المسجد الأقصى، ولأننا أصحاب الحق فإننا أصحاب السيادة في القدس وبيوتها ومقدساتها والاحتلال باطل وزائل ."

 

وخاطب أهالي سلوان الصامدين مضيفا "يجب أن نعلم أننا بهذا الموقف لا ننتصر لأنفسنا والشعب الفلسطيني، وإنما ننتصر لكل صاحب حق في القدس وأرضها ومقدساتها وكل مسلم وعربي في العالم، وحق الأنبياء في القدس، فنحن ورثة حق الأنبياء في القدس ومقدساتها، لذلك نحن ننتصر للجميع، وعلينا أن نعلم أن كل الأمة الإسلامية والعالم العربي دون استثناء يستمد معنوياته منكم ومن القدس والأقصى، وإذا صمدنا ستبقى الأمة الإسلامية صامدة، فنحن مفتاح الأساس للثبات والصمود والانتصار، لذلك لا تستخفوا بدوركم، لخيمة صغيرة الحجم ولكنها تخاطب مليار ونصف مليار مسلم في العالم وكل الفضائيات وأقوى من كل الجيوش المسلمة والعربية".

 

وأضاف: "إننا الآن في أغلى وأهم وأخطر ثغرة، والله جعلنا نحافظ عليها، وفي ذكرى مولده صلى الله عليه وسلم علينا أن نؤمن به ونصدقه ونجدد العهد ونحبه" .

 

وتابع الشيخ صلاح: "فبقدر حبنا للرسول محمد عليه وآله الصلاة والسلام علينا أن نحب القدس والمسجد الأقصى، فنحن لا ندافع عن ميراث ومنصب وكرسي دنيوي وإنما ميراث الرسول، ومن يحب الرسول عليه أن يحب القدس والأقصى، فالطفل الذي أعتقل والجريح والشهيد هم فداء للرسول".
وأعتبر أن ثورتي تونس ومصر هي الخطوة الأولى لانتصار قريب للقدس والمسجد الأقصى .

 

وتحدث المهندس مصطفى أبو زهرة رئيس لجنة إعمار مقابر المسلمين في القدس، فأكد على ضرورة الصبر والثبات لأن الاحتلال زائل بإذن الله.
وفي نهاية الزيارة، قام الشيخ رائد صلاح والوفد بجولة في مركز البستان والحي والملعب.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

ضمن "التأسيس المعنوي للمعبد": ما أبرز الطقوس التي يؤديها المستوطنون عند اقتحام الأقصى؟

 الإثنين 4 تموز 2022 - 1:10 م

مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي في القدس - خلفيات وتسميات: مستوطنة (معاليه أدوميم)

 السبت 2 تموز 2022 - 11:47 ص

إطلالة على المشهد المقدسي من1/1/2022 حتى 26/6/2022 القدس بين مطرقة التموضع السياسي الإسرائيلي وسندان استهداف الأقصى والاستيطان واستهداف المجتمع المقدسي

 الجمعة 1 تموز 2022 - 1:31 ص

سرد بصري: مخطط تهويدي للاستيلاء على ملكيات المقدسيين في محيط البلدة القديمة

 الأربعاء 29 حزيران 2022 - 11:39 ص

المرأة الفلسطينية في القدس المحتلة: ضحايا سياسات الاحتلال

 الأحد 26 حزيران 2022 - 3:25 م

الساحة الجنوبية الغربية للأقصى في مهداف التهويد

 الخميس 23 حزيران 2022 - 4:08 م

سرد بصري: الأسرى المقدسيون المعاد اعتقالهم بعد وفاء الأحرار

 الأربعاء 22 حزيران 2022 - 12:58 م

مستوطنات الاحتلال - خلفيات وتسميات: مستوطنة التلة الفرنسية (جفعات شابيرا)

 السبت 18 حزيران 2022 - 11:57 ص

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »