دعوات مقدسية للنفير وصد الاقتحام المحتمل لمنظمة "أم ترتسو" المتطرفة

تاريخ الإضافة الأربعاء 28 كانون الثاني 2015 - 2:19 م    عدد الزيارات 6644    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة اقتحام، متطرفين، النفير، أم ترتسو

        


تحت عنوان "نفير القدس" دعا مجموعة من الناشطين المقدسيين للنفير وتعزيز المرابطة في المسجد الأقصى وذلك للتصدي لدعوة أطلقتها منظمة "أم ترتسو" اليهوية المتطرفة، والتي دعت إلى تنظيم اقتحام طلابي جماعي للمسجد الأقصى صباح غد الخميس، وذلك تحت عنوان "سننهي الفصل الدراسي في جبل الهيكل" – بإشارة منها إلى المسجد الأقصى-.


كما أكدت المنظمة اليهودية المتطرفة في إعلان لها "أن فرع جامعة حيفا وبعض أفراد المنظمة من الجامعة العبرية سيشاركون بالاقتحام وسينفذون برنامجهم التوارتي"، وفي التفاصيل يقول الإعلان " نخرج في الليل من حيفا الساعة 4 صباحاً بعد أن يقوم كل واحد بالطهارة، وسنصلي صلاة الشحاريت " الصباح" في حائط البراق، وسنصعد مباشرة إلى جبل الهيكل برفقة مرشد على شكل مجموعة كبيرة".


بالإضافة إلى ذلك فقد دعا الإعلان إلى "أن يصبح الاقتحام خطوة تقتدي بها جميع فروع هذه المنظمة الشبابية المتطرفة في الجامعات العبرية!!"


ومن جانبهم دعا الناشطون المقدسيون إلى صد ذلك الاقتحام، وإفشاله بكل الوسائل الممكنة، وقطع الطريق على هذه المنظمة المتطرفة أن يكون لها تواجد كبير داخل الأقصى.


معلنين النفير بدأً من فجر يوم غد الخميس، مؤكدين أن تكثيف الرباط في الأقصى لصد ذلك الاقتحام سيفشله لا محالة وسيجعله مصدر قلق هو وأفراده للشرطة الصهيونية، وبالتالي بتر هذه الفكرة الصهيونية قبل انتشارها.


يذكر أن المرابطين والمرابطات من أبناء مدينة القدس يتواجدون بشكل يومي داخل المسجد الأقصى، ويقومون بالتصدي لاقتحامات المتطرفين المتكررة للأقصى، بالرغم من حماية شرطة الاحتلال للمتطرفين، وقيامها بإبعاد العشرات من المرابطين عن المسجد الأقصى.
 

 

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »