جامعة القدس تفتتح "وحدة دراسات آثار القدس" في البلدة القديمة

تاريخ الإضافة الأربعاء 2 تشرين الثاني 2011 - 12:04 م    عدد الزيارات 2365    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


افتتحت جامعة القدس- تحت مظلة المعهد العالي للآثار- وحدة دراسات آثار القدس في عقبة الرصاص داخل أسوار البلدة القديمة في القدس المحتلة بمشاركة جمهرة من الملمين بموضوع الآثار في مدينة القدس وأكاديميين وباحثين وطلاب وأسرة جامعة القدس.


وألقى الدكتور جمال نسيبة، نائب رئيس جامعة القدس لشؤون القدس كلمة ترحيبية أشار فيها أن الوحدة تهدف الى تفعيل البرامج الأكاديمية للمعهد العالي للآثار في القدس وتطويرها على مستوى البكالوريس والدراسات العليا والعمل على اصدار نشرات علمية حول المراحل الحضارية للقدس في الأزمنة المختلفة معتمدة على المعطيات الأثرية ونشر الوعي الأثري لدى سكان القدس بشكل خاص والمجتمع بشكل عام.


وتنوي الوحدة تنظيم محاضرات شهرية حول آثار القدس في مواضيع حيوية لباحثين عرب وأجانب كما وسوف يتم تأسيس مكتبة متخصصة بآثار وحضارة القدس.
ولفت نسيبة الى تميز الدور الذي تقوم به جامعة القدس في مدينة القدس والبلدة القديمة بشكل خاص، حيث أسست الجامعة مركز دراسات القدس/ في خان تنكز وحمام العين قبل ثلاثة عشر عاماً مثمناً الدور الريادي الذي ساهمت به هدى الامام مديرة المركز، تلاها تأسيس مركز العمل المجتمعي/ بإدارة نجوى السلوادي في عقبة الخالدية.


وقدم الدكتور هاني نور الدين، مدير الوحدة والخبير في آثار القدس محاضرةً بعنوان:"الآثار والمحرمات: خطوات للأمام لفهم آثار القدس"، سلط فيها الضوء على التحديات التي يواجهها علماء الآثار الفلسطينيون خلال دراساتهم للأثار في مدينة القدس.


تلا المحاضرة نقاش حول أهمية تقديم رواية فلسطينية حول آثار المدينة. شارك بعدها المشاركون في جولة حول أرجاء المركز المكون من ثلاث طبقات، وحفل استقبال على سطحه المطل على البلدة القديمة.


يذكر ان جامعة القدس كانت في طليعة الدراسات الأثرية العربية في فلسطين حيث أسست أول صرح أكاديمي في هذا المجال في قلب المدينة المقدسة في عام 1992م ألا و هو المعهد العالي للآثار. وتمركز هذا المعهد في البلدة القديمة والشيخ جراح الى أن اضطرته الظروف السياسية الانتقال الى حرم الجامعة في أبو ديس وذلك حرصا على استمرار المسيرة التعليمية.
 


الكاتب: mariam

علي ابراهيم

عن أفئدة المغاربة التواقة للقدس

الخميس 28 أيار 2020 - 4:34 م

تعرفت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عددٍ كبير من الإخوة الأعزاء من المغرب العربي الكبير، ثلة من الأفاضل والدعاة والكتاب والعاملين، قلة قليلة منهم يسر الله لقاءهم مباشرة في غير ميدان ومدينة، أما الج… تتمة »

علي ابراهيم

رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة

السبت 16 أيار 2020 - 4:07 م

أفكارٌ على طريق التحرير 4رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة عن عَبْد الله بْن عمر رَضِي الله عنهُمَا، قَالَ: سَمعْتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا النَّاسُ كَالإِبِلِ ال… تتمة »