تقرير أوروبي يطالب بفرض عقوبات أوروبية على الاحتلال الإسرائيلي بسبب التوسع في الاستيطان

تاريخ الإضافة الخميس 19 كانون الثاني 2012 - 8:52 ص    عدد الزيارات 2342    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        



أعرب رؤساء الممثليات الأوربية في القدس ورام الله، عن قلقهم من تزايد عمليات الاستيطان الإسرائيلية في شرق القدس، وقالوا إنها «تقوض إمكانية الوصول إلى حل نهائي لدولتين على حدود 67»، وقال رؤساء الممثليات في تقرير رفعوه إلى الاتحاد الأوربي بشأن القدس، إنه «بدون القدس عاصمة مستقبلية للدولتين، فإنه لن يكون ممكناً التوصل إلى سلام دائم بين إسرائيل والفلسطينيين»، ودعا التقرير الاتحاد الأوربي، إلى العمل على «تعزيز حضور منظمة التحرير الفلسطينية في شرق القدس».
وأوصى التقرير المسؤولين الأوربيين، الذين يزورون "إسرائيل"، بمنع إجراء لقاءات مع ممثلين إسرائيليين في شرق القدس، وبتجنب المرافقة الأمنية أو الرسمية الإسرائيلية لدى قيام كبار المسؤولين في دول الاتحاد الأوروبي بزيارات إلى شرق القدس، ودعا التقرير، الاتحاد الأوروبي إلى دراسة إمكانية سن قوانين تمنع تحويل الأموال من منظمات في دول الاتحاد، لاستخدامها في عملية الاستيطان الإسرائيلي في شرق القدس، وطالب بتجنب الصفقات التجارية التي تشجع الاستيطان في المدينة، كما اقترح سن قوانين أوروبية تمنع عقد صفقات تجارية تدعم الاستيطان.
وطالب التقرير رؤساء حكومات دول الاتحاد الأوربي، بعمل «قائمة سوداء» تضم أسماء المستوطنين المعروفين بالعنف، من أجل منعهم من الدخول إلى دول الاتحاد.
ونقلت «يديعوت أحرونوت» عن دبلوماسي غربي، قوله، إن الأوربيين يدركون جيداً الآثار المترتبة على هذه التوصيات، وأضاف: «نأمل أن تشجع هذه التوصيات الاتحاد الأوروبي على اتخاذ خطوات فعلية من أجل وقف التوسع في المستوطنات، بما في ذلك سن قوانين تمنع العمليات التجارية والمالية التي تساعد الاستيطان».
كان رؤساء الممثليات الأوربية في الضفة الغربية قد رفعوا تقريراً مماثلاً الأسبوع الماضي، طالبوا فيه الاتحاد الأوربي بعمل مشروعات تنموية في المنطقة «ج» في الضفة، التي تخضع لسيطرة إسرائيلية كاملة، والتي تمثل مساحة 62% من الضفة، وذلك دون التنسيق في ذلك مع "إسرائيل".
ويأتي ذلك في إطار الأزمة الدبلوماسية بين "إسرائيل" ودول الاتحاد الأوربي، على خلفية إدانة دول الاتحاد لعمليات الاستيطان، التي تقوم بها "إسرائيل" في الضفة وشرق القدس، وهو ما رد عليه وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، ببيان شديد اللهجة ضد الدول الأوروبية، طالبهم فيه بعدم التدخل فيما يحدث في إسرائيل، مطالباً إياهم بالتركيز في البرنامج النووي الإيراني


المصدر: ONtv -مصر - الكاتب: publisher

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »