لقاء إسلامي مسيحي في نابلس من أجل القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 6 شباط 2015 - 11:11 م    عدد الزيارات 4948    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة المسلمين، المسيحيين، لقاء

        


 استضافت جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس لقاءاً اسلامياً مسيحياً من أجل القدس بحضور حشد من المدعوين من شخصيات وطنية واعتبارية.


وتحدث في اللقاء، الذي عقد في القاعة الرئيسية في الجامعة، كل من: البطريرك ميشيل صباح بطريرك اللاتين السابق في القدس، والمطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، والشيخ محمد الحاج محمد مفتي نابلس، والشيخ جاسر القدح رئيس قسم الوعظ والإرشاد في مديرية اوقاف نابلس، في حين تولى الأب ابراهيم نيروز عرافة اللقاء.


وقد استهلت الندوة بكلمة ترحيبية من الأب يوسف سعادة والأب مناويل مسلم، وفي نهاية اللقاء صدر بيان بخصوص اللقاء أكد فيه المجتمعون على "أن العيش المشترك في فلسطين ووطن العرب أضحى ضرورة ملحة أكثر من أي وقت مضى، لما تتعرض له القدس وفلسطين كلها من تصعيد الاحتلال لحملاته ضد أرضنا وشعبنا ومقدراتنا ومقدساتنا، لدرجة أصبح وجودنا المادي والمعنوي في وطننا ووطن أجدادنا مهددا أكثر من أي وقت مضى".


وأضاف البيان: "إن لقاء رجال الدين المسيحيين والعلماء المسلمين وحديثهم وحواراتهم من أجل القدس والعيش المشترك ليس كافيا، وإنما يجب أن يشارك في اللقاءات والحوارات أيضاً كل قادة الرأي العام من معلمين وإعلاميين وفنانين وكتّاب وأدباء".


وتابع البيان: "وحتى يعود العيش المشترك إلى ثقافتنا ومناهجنا المدرسية والجامعية وبرامج إعلامنا المرئي والمسموع والمكتوب والالكتروني، يتعين علينا تعميق وتوسيع رسالة العيش المشترك لدى الشباب.

زياد ابحيص

تغييرات مهمة يفرضها الاحتلال في محيط الأقصى بعد انتهاء فترة الإغلاق

السبت 27 شباط 2021 - 11:19 م

 منذ نهاية الإغلاق الرابع الذي فرضته سلطات الاحتلال والذي دام 42 يوماً، وظفتها لتفريغ الأقصى من المصلين وخنق البلدة القديمة للقدس، وهي تحاول سلطات توظيف جائحة كورونا بشكلٍ آخر ضد الأقصى، وقد بات تهويد… تتمة »

زياد ابحيص

متواصلون

السبت 30 كانون الثاني 2021 - 2:33 م

متواصلون يحاول الاحتلال توجيه تهمٍ لعدد من نشطاء فلسطين بتهمة "التواصل مع الخارج"، ليحاول عبثاً أن يكرس أن الفلسطينيين تحت احتلاله كتلة من البشر منبتة عن أي عمق أو تواصل...ورداً على ذلك انطلقت حملة #م… تتمة »