دعوات صهيونية لهدم الأقصى وتقديم القرابين

تاريخ الإضافة الجمعة 6 نيسان 2012 - 12:09 م    عدد الزيارات 2601    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


حذَّرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث من دعوات صهيونية لهدم المسجد الأقصى المبارك وإقامة الهيكل المزعوم فورًا، تزامنًا مع نشر صور تظهر الهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى.

ولفتت إلى تصريحات عضو الكنيست الصهيوني المتطرف "آرييه إلداد" المتكررة، والتي دعا فيها إلى هدم المسجد الأقصى المبارك، والشروع الفوري في بناء الهيكل المزعوم، حيث قال: "إن بناء الهيكل يجب أن يتجدد ميدانيًّا على الأرض بعد أن يتم إزالة المسجد الأقصى، دون النظر إلى الردود السياسية أو العالمية".

وأضاف "إلداد": "إنه لا يمكن بناء الهيكل ما دام الأقصى موجودًا، وبناء الهيكل شيء حتمي، وهذا ما نفهمه عندما نصلي وندعو يوميًّا ثلاث مرات لبناء الهيكل، ومعروف أن الهيكل سيُبنى على "صخرة الماء" - [أي مكان قبة الصخرة] - وقبة الصخرة يجب أن تزال من مكانها، ومن الضروري في هذه الأوقات أن يُسمح لليهود بأداء الصلوات اليهودية في الأقصى، ومن ثم بناء كنيس يهودي، ومن ثم نشر عطاء لبناء الهيكل" المزعوم.

في نفس السياق، دعا الحاخام "يسرائيل أريئيل" - رئيس "معهد الهيكل" - إلى فتح أبواب المسجد الأقصى يوم غدٍ الجمعة أمام اليهود ليتسنى لهم تقديم قرابين "الفصح العبري"، ودعا في تصريحات صحافية "الربانيم" الرئيسيين لتوجيه دعوة إلى فتح أبواب "جبل الهيكل" [التسمية اليهودية الباطلة للمسجد الأقصى] غدًا الجمعة أمام اليهود لتقديم القرابين، زاعمًا أن كل أدوات كهنة الهيكل والمذبح جاهزة، وأنه يمكن تقديم القرابين فورًا.

إلى ذلك، أنهت مجموعة يهودية التدرب العملي على كيفية تقديم القرابين في الهيكل المزعوم، وذلك في حي "شموئيل هنبي" الاستيطاني في القدس المحتلة، شملت التدرب على كل المراحل، الواحدة تلو الأخرى، وقال منظمو الفعالية: إنهم يأملون بتقديم هذه القرابين عمليًّا هذه السنة على "جبل الهيكل".

وأكدت مؤسسة الأقصى في بيانها أن ما ورد من تصريحات صهيونية "تعتبر بمثابة دعوات صريحة لاستهداف المسجد الأقصى، بل دعوات لهدمه، وتأتي هذه الدعوات في أجواء تصعيدية من كافة أذرع الاحتلال، والتي تشير [إلى] أن الاحتلال يخطط إلى مرحلة تنفيذ مخططات احتلالية خطيرة".


المصدر: موقع مفكرة الإسلام - الكاتب: publisher

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »