قريع : نرفض محاولة اسرائيل التلاعب بالآثار و الحضارة العربية في القدس

تاريخ الإضافة الأحد 9 أيلول 2012 - 11:09 م    عدد الزيارات 1959    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أعلن أحمد قريع (أبوعلاء) رئيس دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية رفضه الشديد وإدانته للانتهاكات المتكررة تجاه المسجد الاقصى ومحيطه، وقيام دائرة الاثار الاسرائيلية بتحميل شاحنات الأتربة من الحفريات التي تجري بموقع القصور الاموية جنوب المسجد الاقصى في محاولة يائسة للوصول لأي دليل اثري يؤكد روايتهم التوراتية، مع سعيهم لتدميركل اثر يؤكد عروبة المدينة المقدسة وهدم وتدمير المعالم والأثارالتي تؤكد الحضارة العربية والاسلامية التي بنت هذه القصور.
كما أكد الأخ أبوعلاء رفضه وإستنكاره للاحتفالات المتكررة التي يقيمها قطعان المستوطنين والمتطرفين اليهود في ساحة القصور الاموية الملاصقة للمسجد الاقصى من الجهة الجنوبية، هذه الاحتفالات التي تعلو فيها الموسيقى الصاخبة والرقصات طول فترة المساء اضافة الى الاحتفالات الصباحية المستمرة والتي يصاحبها الطبل والادوات الموسيقية الاخرى داخل القصور الاموية وبالقرب من بوابة المغاربة دون مراعاة للمكانة الدينية للمقدسات الاسلامية ولمشاعر المسلمين .
وتحذر دائرة شؤون القدس بأن الاعتداء الهمجي على دير اللطرون وكتابة شعارت مسيئة للسيد المسيح يأتي ضمن نهج مخطط تعبر عنه هذه الاعتداءات المتكررة على الاماكن الدينية الاسلامية والمسيحية في القدس لإستكمال تهويدها وتهجير سكانها، مما يتطلب التصدي لها والرد عليها قولاً وفعلاً على كافة المستويات الوطنية والعربية والاسلامية والدولية.
وتناشد دائرة شؤون القدسفي منظمة التحرير الفلسطينية المجتمع الدولي وكافة هيئاته الدولية بالتدخل العاجل لحماية الاماكن الدينية الاسلامية والمسيحية.


المصدر: خاص مدينة القدس - الكاتب: publisher

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »