الهيئة الإسلامية العليا : المس بحرمة الأقصى خط أحمر

تاريخ الإضافة الأربعاء 10 تشرين الأول 2012 - 10:39 م    عدد الزيارات 1853    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


عقدت الهيئة الإسلامية العليا بالقدس اجتماعاً طارئاً صباح يوم الأربعاء 10/10/2012م للتباحث فيما يجري بحق الأقصى المبارك من أحداث خلال هذا الاسبوع، واتخذت عدة قرارات كما قامت باصدار بيان وصلت نسخه منه لمركز إعلام القدس و فيما يلي نصه :

إن ما جرى بعد اداء صلاة الجمعة في 5/10/2012م في المسجد الأقصى المبارك من قبل قوات الأمن الاسرائيلية لهو أمر مفتعل ومبيت ومخطط له… فما أن انتهت الصلاة حتى تدفق العشرات من جنود الاحتلال إلى باحات المسجد الأقصى المبارك ومن عدة أبواب وهم يطلقون الرصاص المطاطي والقنابل الغازية السامة المسيلة للدموع، وذلك ضد المصلين المتعبدين مما أدى إلى جرح ما يزيد عن عشرين شخصاً، واعتقال ما يزيد عن عشرين شخصاً أيضاً، بالاضافة إلى اثارة الرعب في نفوس المصلين، وإثارة الفوضى في ساحات الاقصى التي هي جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى.

ازاء هذه الاحداث المؤلمة العدوانية الصاخبة فإن الهيئة الإسلامية العليا بالقدس لتؤكد على ما يأتي:

نستنكر وبشدة الاقتحامات المتكررة بحق المسجد الأقصى المبارك، من قبل قوات الأمن والمخابرات الإسرائيلية ومن الجماعات والأحزاب اليهودية المتطرفة ومن قبل المسؤولين في الحكومة وفي الكنيست الإسرائيلية.

نرفض التصريحات العدوانية المحمومة بحق الأقصى المبارك فهي مرفوضة جملة وتفصيلاً، ولن نسمح بمناقشتها.

نستنكر الاعتداءات المتكررة على المساجد والكنائس في القدس خاصة وفلسطين عامة.

نحمل الحكومة الاسرائيلية الحالية مسؤولية المس بحرمة الأقصى، وبالمقدسات بشكل عام.

نؤكد مراراً وتكراراً على حقنا الشرعي والعقدي والإيماني والديني والحضاري في المسجد الأقصى المبارك بجميع مرافقه وساحاته والتي تبلغ مائة وأربعة وأربعين دونماً.

إن الأقصى أسمى من أن يخضع للمساومات ولا للمفاوضات، ولن نتنازل عن ذرة تراب منه.

نطالب الحكومات والأنظمة في العالم العربي والإسلامي أن يتحملوا مسؤولياتهم تجاه القدس والأقصى والمقدسات، فالأقصى لم يعد في خطر واحد فحسب، بل هو في أخطار متعددة!! فلا تتركونا وحدنا.

سيبقى المصلون المرابطون والمصليات المرابطات في المسجد الأقصى المبارك على الوعد والعهد في الدفاع عن الأقصى، وهذا هو واجبهم نيابة عن الأمة الإسلامية جمعاء، ولكن هذا لا يعفي المسلمين في العالم من المسؤولية لأن الأخطار المحدقة بالأقصى تزداد يوماً بعد يوم .

” وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ” سورة يوسف آية 21

” وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ “سورة الشعراء آية 227

الهيئة الاسلامية العيا – القدس


المصدر: خاص مدينة القدس - الكاتب: publisher

علي ابراهيم

عن أفئدة المغاربة التواقة للقدس

الخميس 28 أيار 2020 - 4:34 م

تعرفت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عددٍ كبير من الإخوة الأعزاء من المغرب العربي الكبير، ثلة من الأفاضل والدعاة والكتاب والعاملين، قلة قليلة منهم يسر الله لقاءهم مباشرة في غير ميدان ومدينة، أما الج… تتمة »

علي ابراهيم

رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة

السبت 16 أيار 2020 - 4:07 م

أفكارٌ على طريق التحرير 4رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة عن عَبْد الله بْن عمر رَضِي الله عنهُمَا، قَالَ: سَمعْتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا النَّاسُ كَالإِبِلِ ال… تتمة »