اسير فلسطيني من القدس المحتلة يعيش ظروفا صحية صعبة

تاريخ الإضافة الأحد 15 شباط 2015 - 1:09 م    عدد الزيارات 2760    التعليقات 0

        


يعيش الأسير محمود البكري (20 عامًا) من حي الثوري بببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، ظروفا صحية صعبة جراء إصابته بالتهابات وجرثومة بالمعدة، أصيب بها أثناء اعتقاله والتحقيق معه أول مرة عام 2013.

وأوضح محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين رامي العلمي، أن الأسير البكري يتعرض لسياسة الإهمال الطبي القاتلة التي تنتهجها إدارة السجون مع الأسرى، مبينا أن الالتهابات والجرثومة التي أصيب بهما قبل عامين أثناء التحقيق معه، كان على وشك الشفاء منهما بعد تلقيه العلاج اللازم بعد الإفراج عنه.

وأضاف العلمي عندما اعتقل البكري المرة الثانية بتاريخ 11/11/2014، تعرض إلى تحقيق قاس وتم وضعه تحت المكيف الهوائي ولم يتم تقديم العلاج والأدوية التي بدأ بها في الخارج للتخلص من المرض، رغم إبلاغه إدارة السجون بأنه كان يتلقى العلاج في الخارج، ما أدى إلى حصول نزيف لديه في المعدة، وبسبب عدم متابعته تطور لديه الألم بشكل كبير، وتم نقله مؤخرا إلى مستشفى ‘سوروكا’، وتم إجراء منظار له وإبلاغه بأن معاناته كانت بسبب التهابات قوية ووجود جرثومة في المعدة.

وأشارت الهيئة إلى أن أسرى سجن ‘ايشل’ يتعرضون لهجمة شرسة من قبل الإدارة، تتمثل في الاقتحامات والتفتيش الليلي، وتعمد العبث بممتلكات الأسرى وتخريبها، واستهداف استقرار السجن وخلق حالة من الإرباك من خلال إجراء تنقلات مستمرة في صفوف الأسرى، لا سيما قيادات الحركة الأسيرة في السجن.
 

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »