التجمع الطلابي يرسم البسمة على وجوه الأطفال المرضى في مستشفى المقاصد

تاريخ الإضافة الأربعاء 24 تشرين الأول 2012 - 8:40 ص    عدد الزيارات 2361    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


تزامنًا مع عيد الأضحى المبارك وبداية السنة الدراسيّة، زارت مجموعة من التجمع الطلابي الديمقراطي في الجامعة العبريّة في القدس المحتلّة، الأطفال المرضى من الضفّة الغربيّة وقطاع غزّة الذين يتعالجون في مستشفى المقاصد في الطور.

وقام أعضاء التجمع الطلابي أثناء الزيارة بالتحدث مع الأطفال واللعب معهم، وتوزيع الهدايا والقصص والكتب المعلوماتيّة للأطفال حسب الأجيال المناسبة.
 
واعتبرت الطالبة فاطمة صبّاح عضو سكرتاريا التجمع الطلابي في القدس هذه الخطوة تأتي تشديدًا على أننا جزء لا يتجزأ من شعبنا الفلسطيني.
 وأضافت "ألم شعبنا في الضفّة والقطاع هو ألمنا أيضًا، فالأطفال يعانون الأمرّين، حالتهم الصحيّة الصعبة، والحصار والتضييقات التي يفرضها عليهم الاحتلال".

كما قال الطالب أمير قادري عضو التجمع الطلابي :"هذا ما نقصده بالخروج من أسوار الجامعة والانخراط والالتحام في قضايا وهموم شعبنا".
 وشدّد أن إدخال البسمة إلى وجوه الأطفال هو واجب إنساني من الدرجة الأولى، وخصوصًا في ظل الحصار والتضييقات التي يفرضها الاحتلال عليهم.


المصدر: خاص مدينة القدس - الكاتب: publisher

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »