نواب القدس: " الاحتلال يتحمل المسؤولية كاملة تجاه ما يجري على الأرض والأصل أن تعود مدينة القدس إلى حاضنتها العربية والإسلامية محررة "

تاريخ الإضافة الجمعة 2 تشرين الثاني 2012 - 9:44 ص    عدد الزيارات 2179    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أكد نواب القدس أن تنامي اعتداءات الاحتلال الصهيوني وتزايد الحفريات في بيت المقدس وضواحي المدينة سببه اللهث المتواصل خلف سراب عملية التسوية السلمية من قبل السلطة الفلسطينية وقمع أجهزتها الأمنية للمقاومة التي كانت تشكل رادعاً قوياً وحقيقياً للاحتلال وقطعان مستوطنيه.
وتابع النواب: " الأصل أن تعود مدينة القدس إلى حاضنتها العربية والإسلامية محررة وإلى ذلك الوقت لا بد من تعزيز صمود أهلها وثباتهم على الأرض". مشددين على أن : " الاحتلال يتحمل المسؤولية كاملة تجاه ما يجري على الأرض من تطهير عرقي ومجزرة ضد الأرض والإنسان والمقدسات".
وقال النواب: " إن حماية القدس والمقدسات والدفاع عنهم ألقي اليوم على كاهل أهل القدس والمواطنين الفلسطينيين وحدهم واكتفت الجهات الرسمية ببيانات الشجب والاستنكار والإحصائيات والمطالبات الباهتة التي لا ترقى لحجم وأهمية الحدث".
وشدد النواب على أن القدس بمقدساتها وآثارها وتاريخها ليست فلسطينية فقط بل هي عربية وإسلامية ومسؤولية حمايتها عامة ولا يستثنى منها أحد، وأضافوا: " ولها من الخصوصية ما يحفز الكل على حمايتها من حملات التزوير والتهويد التي تستهدف تاريخها وأصالتها العربية والإسلامية".
وطالب النواب الدول العربية والإسلامية بتحمل مسؤولياتهم تجاه أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين والعمل على تحريرها وحمايتها من الحملات التهويدية التي تتعرض لها وصد الهجمة الصهيونية الشرسة بحق القدس وأهلها والمستمرة منذ احتلال المدينة في العام 1948.


المصدر: خاص مدينة القدس - الكاتب: publisher

علي ابراهيم

للقدس شوقٌ وتوق

الأربعاء 7 نيسان 2021 - 6:36 م

 في نفس كل واحدٍ منا مشاعر مضطردة، تنسج حبائل التحنان في أفق هائل من التقارب والتباعد، تحتضن أسرارًا عظيمة لم يعرف الإنسان كنهها ومنتهاها، ومن تلك الأسرار الغامضة علاقتنا بالأماكن والمدن، فكل إنسان يح… تتمة »

براءة درزي

الأرض لنا ستبقى!

الثلاثاء 30 آذار 2021 - 3:02 م

يحيي الفلسطينيون اليوم، ومعهم أحرار العالم، الذكرى الخامسة والأربعين ليوم الأرض الذي يشكّل أبرز محطات النضال في التاريخ الفلسطيني، ليؤكّدوا تمسّكهم بأرضهم وحقّهم وإصراراهم على مواجهة مخططات المصادرة و… تتمة »