عائلة مقدسية تستنكر طريقة التحقيق الابتزازية مع أطفالها الثلاث

تاريخ الإضافة الثلاثاء 27 تشرين الثاني 2012 - 11:01 ص    عدد الزيارات 2132    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


استنكرت عائلة الأعور طريقة التحقيق التي اتبعتها شرطة الاحتلال مع ثلاثة من أبنائها الأطفال في مركز توقيف "المسكوبية" غربي المدينة منذ اعتقالهم يوم الخميس الماضي، وتمديد توقيفهم لأيام بحجة وجود "أدلة وملفات سرية للمخابرات والشرطة".
والأطفال هم: صهيب الأعور 15 عاماً، وشداد الأعور 15 عاماً وشقيقه شادي الأعور 16 عاماً.
وتحدث اياد الأعور وهو عم شادي وشداد عن ما حدث خلال جلسة تمديد اعتقالهما يوم أمس: كانت الدموع في عيني شداد وكأنه يريد الحديث، فاستطعت سؤاله “كيف الحال، وماذا بك” فقال لي وهو مرتبك وخائف “المحقق يهددني بأن يقول عني “عميل” ، وعرض عليّ العمل معه، أو الاعتراف بالتهمة الموجه ضدي.
وأوضح أياد الأعور انه تم اخبار القاضية بما يتعرض له شداد، موضحًا انه خلال جلسة أمس حصلت مشادات كلامية بينه وبين ضابط المخابرات المحقق “روني”، حيث حاول اخراجه من القاعة اضافةً الى استفزازه دون سبب، واعترضت القاضية على ما يجري فتم اخبارها بما عرض ضابط المخابرات على الفتى شداد.
وتابع اياد الأعور: منذ لحظة اعتقالهم الأولى الخميس الماضي، منع أهلهم من التحدث اليهم او الاقتراب منهم تحت تهديد السلاح، والضابط وجه شتائم لي اثناء الاعتقال. لافتًا الى ان هذا الاعتقال هو الثالث لشداد والأول لشادي.
وأشار اياد الأعور أنه تم عرض الاطفال على القاضي قبل موعد الجلسة بـ30 دقيقة، معرباً عن استغرابه من ذلك، وقال: ان هذا اسلوب جديد بعقد الجلسة قبل موعدها المحدد وذلك لعدم اطمئنان الأهل على ابنائهم وبالتالي الضغط على نفسية الاطفال الصغار.
وعن الطفل صهيب أوضح ابن عمه أياد الأعور انه تم تمديد اعتقاله ليوم الخميس القادم، ورغم صغر سنه طالبت النيابة العامة بتحويله الى “زنازين المسكوبية” للتحقيق معه.
يشار أن هذا الاعتقال الخامس الذي يتعرض له الطفل صهيب، وافرج عنه مؤخرا من سجن أوفيك.



المصدر: خاص مدينة القدس - الكاتب: publisher

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »