أهالي أسرى القدس والداخل يتظاهرون أمام مقر الأمم المتحدة برام الله

تاريخ الإضافة الخميس 7 آذار 2013 - 10:50 ص    عدد الزيارات 2318    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        




تظاهر العشرات من أهالي أسرى الداخل والقدس أمام خيمة التضامن المقامة قبالة مقر الأمم المتحدة في مدينة رام الله، بالتزامن مع الحراك السياسي وزيارة مرتقبة للرئيس الأمريكي أوباما للمنطقة خلال الأيام القادمة.
وحمل المشاركون يافطات ضخمة تحمل صور الأسرى وخاصة القدامى منهم ، وشعار بعنوان "أسرى القدس والداخل الفلسطيني جزء أصيل من الحركة الأسيرة الفلسطينية".
وشارك في التظاهرة رئيس لجنة الحريات الشيخ رائد صلاح ورئيس مؤسسة يوسف الصديق نضال أبو شيخه ومديرها فراس عمري، ورئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب، وعدد من أهالي أسرى القدس والداخل القدامى، الذين مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاما وما زالوا داخل الأسر، من بينهم والد الأسير بلال أبو حسين الذي قضى 25 عاما بالأسر من حكم 38 عاما و 7 أشهر، وشقيق الأسير ياسين أبو خضير الذي قضى 26 عاما، وزوجة الأسير محمود دعاجنة الذي قضى 25 عاما، وعائلة الأسير نائل سلهب الذي قضى 20 عاما، وعائلات الأسرى سمير غيث ورائد السلحوت وعلي مشاهرة وأبو موسى درويش ومنير الزغير وغيرهم .
وأكد المشاركون على أنه في حال حدوث أي عملية إفراج، يجب أن يكون أسرى القدس والداخل الفلسطيني جزء مهم منها، وعدم استثنائهم مهما كانت المبررات.
وتحدث خلال الوقفة الشيخ رائد صلاح ووالدة الأسير ماهر يونس المضرب عن الطعام منذ عدة أيام، والذي أمضى داخل سجون الاحتلال حتى اليوم 31 عاما، وأكدت على رسالة ابنها ماهر، بالعمل الفوري على إطلاق سراح الأسرى القدامى وفي مقدمتهم أسرى القدس والداخل الفلسطيني.
وتطرق منير الزغير المتحدث باسم لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين إلى مأساة ومعاناة أهالي الأسرى وبالذات القدامى منهم، وأنهم تحملوا مشاق السفر من شمال فلسطين والجليل والمثلث والقدس ليقفوا أمام مقر الأمم المتحدة ويُسمعوا المسؤولين صوت الأسرى خلف القضبان، وليرفعوا الغطاء عن أي جهة دولية أو عربية تمارس الصمت ولا تحرك ساكنا بحق أسرانا الأبطال.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الكاتب: publisher

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »