الاحتلال يواصل طمس المعالم الإسلامية بحي المغاربة

تاريخ الإضافة الجمعة 12 نيسان 2013 - 11:44 ص    عدد الزيارات 2736    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        




قالت مؤسسة فلسطينية في الأراضي المحتلة متخصصة في مراقبة الانتهاكات الصهيونية التي تتعرض لها المقدسات الإسلامية، إن سلطات الاحتلال تواصل أعمال الحفر والتدمير في طريق باب المغاربة، التي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من المسجد الأقصى، مشيرةً إلى قيام الاحتلال بتسريع تهيئة فراغات الطريق الجوفية إلى كنس يهودية وربطها بباقي ساحة البراق.
وأشارت مؤسسة الأقصى، في بيان صحفي، الخميس، إلى "أن ما نُشر عن "خطة شيرانسكي" والمخطط الحكومي الصهيوني لمنطقة البراق، "يندرج ضمن مخطط شامل لتهويد كامل منطقة البراق، التي تشمل حائط البراق وحي المغاربة الذي هدمه الاحتلال عام 1967 وحوله وحائط البراق إلى مكان لصلاة اليهود تحت اسم (المبكى)".
وأكدت المؤسسة أن "كامل حائط البراق هو جزء ثمين من المسجد الأقصى وهو حق خالص للمسلمين وحدهم، أما منطقة البراق وحي المغاربة فهي وقف إسلامي خالص استولى عليه الاحتلال بقوة السلاح ودمّره على مدار السنين ويسعى إلى تهويده لكنه ووقفيته وقدسيته باقية لا يُنقصها فعل الاحتلال أو تقادم الأيام".
وأكدت المؤسسة أن ما يجري اليوم في المسجد الأقصى ومحيطه وفي عموم مدينة القدس المحتلة خطير جداً، يجب أن يكون دافعا ومحفزاً لتضافر الجهود الإسلامية والعربية والإسلامية للجم الاحتلال والتصدي له ومنع مواصلة هذا الاعتداءات على المسجد الأقصى والمدينة المقدسة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ




الكاتب: publisher

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »