مؤسسة الأقصى تحذر من ممارسات الاحتلال في الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 10 أيار 2013 - 11:43 ص    عدد الزيارات 2077    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        




حذّرت مؤسسة الأقصى من ممارسات الاحتلال الاسرائيلية العملية داخل المسجد الأقصى ومحيطه، وأكدت أنها تحمل إشارات خطيرة بحق المسجد الأقصى.
وقالت في بيان لها يوم الخميس أن "هذه الممارسات تمثلت ووضحت أكثر وأكثر في الأيام الأخيرة من انتهاج سياسية منع المصلين من دخول الاقصى والاعتداء على من يصرون على الرباط عند أبوابه، والسماح بنفس الوقت لمجموعات المستوطنين باستباحة المسجد الأقصى، بل وأداء صلوات يهودية جماعية علنية داخل الأقصى، بالاضافة الى استباحة حرمته من قبل السياح الأجانب، الذين يدخلون المسجد الاقصى عنوة بتشجيع من الاحتلال وهم يلبسون لباساً  ويتصرفون بتصرفات مخلة بالآداب، تنافي حرمة المسجد الأقصى".
كما حذّرت المؤسسة "من ارتفاع وتيرة المطالبات الرسمية من قبل المؤسسة (الاسرائيلية) وحكومتها لـ "تقنين-ترتيب" صلوات يهودية مبرمجة في المسجد الأقصى، الى جابنها مطالبات من "حاخامات" بمنع دخول المسلمين الى الأقصى مطلقاً خلال مواسم الأعياد اليهودية وإدخال اليهود، ليقوموا بإداء صلواتهم براحة دون تدخل من أحد".
وأضاف بيان المؤسسة "أن الاحتلال (الاسرائيلي) منع خلال يومي الثلاثاء والاربعاء الأخيرين أغلب المصلين من الرجال والنساء وفي مقدمتهم طلاب وطالبات حلقات العلم في المسجد الأقصى من دخول المسجد الأقصى، الأمر الذي اضطر مئات المصلين من الرباط عند بوابات الأقصى وأداء الصلوات في أزقة القدس القديمة".
واضافت المؤسسة "أن الاحتلال وفّر الحماية للجماعات اليهودية والمستوطنين من اقتحام المسجد الأقصى، بل ووصل الحد الى تكرار أدائهم للصلوات والشعائر اليهودية التلمودية داخل المسجد، بل الى أداء صلاة تلمودية جماعية عند باب السلسلة من الداخل يطلقون عليها "الانبطاح المقدس أمام قدس الأقداس" والذي حصل يوم أمس الاربعاء".
وأكد البيان "أن الاحتلال يصعد من محاولاته لفرض أمر واقع جديد في المسجد الأقصى، تحت عنوان عريض "تقسيم الأقصى تدريجياً"، من خلال اقتحامات المستوطنين، ومخابرات الاحتلال، والجنود بلباسهم العسكري ضمن برنامج جولات الارشاد والاستكشاف العسكري، بالإضافة الى تواجد قوات الاحتلال بشكل ثابت عند بوابات الأقصى وداخل ساحاته بشكل يومي".


لمشاهدة العشرات من الصور ... اضغط هنا



الكاتب: publisher

د.أسامة الأشقر

عيد الجرمق... بماذا كانوا يحتفلون!

الأحد 2 أيار 2021 - 11:45 ص

 الحاخام شمعون بار يوحاي أو شمعون باركوبا الذي يزعمون أن ضريحه في هذا الجبل الفلسطيني هو الرمز الذي كان المتدينون اليهود يحجون إليه في تجمّعهم الضخم الذي أودَى بحياة العشرات منهم في تدافعٍ مجنون على أ… تتمة »

براءة درزي

في باب العامود.. الشرطة أصل الورطة أيضًا!

الإثنين 19 نيسان 2021 - 9:13 م

شهدت منطقة باب العامود منذ بداية شهر رمضان مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان المقدسيين يعمل فيها الاحتلال على استخدام العنف ضدّ المقدسيين لإجبارهم على مغادرة المكان الذي يمثّل نقطة التقاء وميدان اجتما… تتمة »