اختتام معرض "هي القدس" لطلبة المدارس الثانوية بالقدس

تاريخ الإضافة الخميس 14 تشرين الثاني 2013 - 6:08 م    عدد الزيارات 2582    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


اختتام معرض "هي القدس" لطلبة المدارس الثانوية بالقدس

 

اختتمت مؤسسة المرساة المقدسية أمس معرض الأعمال الفنية لطلبة المدارس الثانوية بالقدس بعنوان "هي القدس" الذي نظمته مديرية التربية والتعليم بالقدس تحت رعايتها في مؤسسة المعمل داخل باب الجديد بالقدس .

وشارك في المعرض 30 طالب وطالبة من مدرسة الفتاة اللاجئة ومدرسة دار الأيتام الثانوية ومدرسة تابعة لبلدية القدس. واستمر لمدة أسبوع.

وأوضحت مديرة مؤسسة المرساة أمل نشاشيبي أن المعرض ضم مشروعين: الأول بعنوان "القدس أيقونتنا" بإشراف متدربين حرفيين من القدس وهو عبارة عن تدريب الحرف اليدوية من أجل التذكير بالحرف المقدسية، وترسيخها في ذهن الشباب لتشجيعهم على الاهتمام بها وربطها بالسوق السياحي والأيقونات المسيحية والخط العربي. والمشروع الثاني بعنوان "تراث القدس العالمي في أيدي الشباب المقدسي" وتم تنفيذه بالمدارس حيث قام الطلاب باختيار صرح تاريخي بالبلدة القديمة، وإجراء أبحاث عنه وتدعيمه بالصور، من خلال تصوير صور فوتوغرافية له. بهدف تقرب الطلاب من الصروح التاريخية والحفاظ عليها من العبث.

وأكدت أمل أن المعرض يهدف إلى تشجيع الشباب على الاهتمام بتراث القدس المعماري وتوعيتهم لأهمية المحافظة عليه من العبث الداخلي بسبب الاهمال والأوساخ والنبات والخطر، كذلك الحفاظ على التراث من الاندثار، وتشجيع الهوايات والفنون للعمل على إثراء المناهج الفلسطينية.

وأضافت "لقد شارك بالمعرض طلاب من أحد مدارس البلدية الذين تم محي تاريخهم الفلسطيني وجعلوه ورقا أبيضا ، من خلال تلاعب بلدية القدس بالمناهج الفلسطينية، وبهذا المعرض حاولنا إرجاع التاريخ الممحي للطلاب بشكل توثيقي فني".

كما ضم المعرض زاوية خاصة عن تكية خاصكي سلطان التي تحكي عن التكية ونشأتها وقيامها على إطعام الفقراء والمساكين، ومجسم للملكة روكسلانه زوجة السلطان سليمان القانوني التي أنشأت تكية خاصكي سلطان وشعر وصور، وخرائط تبرز الأماكن التي كانت فيها الوقفيات التابعة لتكية خاصكي سلطان.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 


الكاتب: publisher

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »

براءة درزي

32 عامًا على مجزرة الأقصى

السبت 8 تشرين الأول 2022 - 3:51 م

في مثل هذا اليوم قبل 32 عامًا، في 1990/10/8، ارتكب الاحتلال مجزرة بحقّ المصلين والمرابطين في الأقصى الذين هبّوا للدفاع عن المسجد في وجه محاولة جديدة وخطيرة للاعتداء عليه. ففي ذلك اليوم، كانت مجموعة "أ… تتمة »