رابطة شباب لأجل القدس تدعو لهبة شعبية عالمية نصرة للأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 11 نيسان 2014 - 2:06 م    عدد الزيارات 2136    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


رابطة شباب لأجل القدس تدعو لهبة شعبية عالمية نصرة للأقصى

موقع مدينة القدس

القدس 11-4-2014

دعت “رابطة شباب من أجل القدس” بجمعية مناصرة فلسطين في البحرين إلي هبة شعبية عالمية نصرة للمسجد الأقصى ومنعًا لتهويد مدينة القدس، تحت شعار “كلنا حماة للأقصى”، في ظل تجاوز الاحتلال لجميع الخطوط الحمراء فيما يتعلق بالمدينة المقدسة ومسجدها المبارك، مشددة علي ضرورة الانتقال إلي “الفعل بدلًا عن ردات الفعل”.


وقالت الرابطة، في بيان لها رصدت من خلاله الإجراءات “الإسرائيلية” العملية لتقسيم المسجد الأقصى وتهويد مدينة القدس: “إن ما يحدث من تغيّرات لصالح جماعات “الهيكل” المزعوم في قضية تهويد المسجد الأقصى، هو بالدرجة الأولي نتاج لصمت الشارع العربي والإسلامي، عن التجاوزات الصهيونية التي باتت تتعدي كل الحدود”.


وأضاف: “إن استمرار تجاهل الأمة لما يحدث داخل الأقصى والانشغال عنه، سيفتح المجال أكثر أمام جماعات الهيكل لرفع سقف مطالبهم في تقسيمه وتهويده، وسيعطي الضوء الأخضر للـ
“كنيست” الصهيوني باستصدار قرارات لصالح جماعات الهيكل المزعوم في غياب الرادع العربي والإسلامي، وسيزيد من ضعف موقف الدول المعنية قانونيا بإدارة المسجد الأقصى”، حسب تحذيره.


وشدد البيان علي أنه “للتعامل مع هذه الأزمة التي يواجهها الأقصى وأهله بمفردهم، فإن رابطة شباب لأجل القدس بجمعية مناصرة فلسطين تدعو إلي هبةٍ شعبية عالمية داعمة لهذه القضية الكبري بشتي الوسائل الممكنة، أفرادًا ومؤسسات وجمعيات أهلية ومشايخ علم ومنابر إعلامية”.


وأكدت “رابطة شباب من أجل القدس” علي أهمية “العمل الإلكتروني في هذه المعركة الخطيرة التي تخوضها الأمة كلها اليوم في القدس ضد الاحتلال، بحيث تتزامن مع فترة عيد الفصح اليهودي، علي أن تبدأ قبل هذا العيد وتمتد إلي الفترة التي تلي انتهاءه، بحيث تنتقل أمتنا إلي الفعل بدلاً من رد الفعل، وتصل ذروة الحملة في أيام العيد المذكور”.


ولفتت الرابطة النظر إلي أن المسجد الأقصى يتعرض مع بداية عام 2014 لأكثر خطوات التقسيم خطورة منذ تاريخ احتلاله عام 1967م، “بعد أن انتقلت قضية تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود من مخططات وأحلام جماعات الهيكل إلي أروقة “الكنيست” لأول مرة في بدايات عام 2013م، ومنذ ذلك الحين وقضية تقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا تطرح بقوة في جلسات الكنيست، وقد قطع بعض أعضاء “الكنيست” تعهدات على نفسه بأن يحقق الوجود اليهودي الدائم في الأقصى، وظلّت هذه المناقشات والمطالب يرتفع سقفها حتى وصلت ذروتها مع بداية عام 2014م، عندما قام نائب رئيس “الكنيست” “موشيه زلمان فايغلين” وبمباركة من جماعات الهيكل المزعوم، بتقديم مقترح “نقل السيادة الإدارية على المسجد الأقصى إلي “إسرائيل” وإلغاء الحضرية الأردنية الإدارية عليه، وقد طرح هذا المقترح على “الكنيست” بتاريخ 19-1-2014، ولأول في تاريخ المسجد الأقصى يتم مناقشة هكذا مقترح بجلسة أفردت لذلك شارك فيها عدد كبير جدا من أعضاء “الكنيست”.


وأشارت إلي أنه علي ساحة المسجد الأقصى، “زادت الجلسات العلنية داخل “الكنيست” من جرأة جماعات الهيكل المزعوم علي اقتحامه وتنفيذ برامجهم التوراتية داخله، فقد تمكنت جماعات الهيكل خلال الأشهر الثلاثة الماضية من تحقيق وجود يهودي متطرف شبه يومي داخل الأقصى، فأصبحت هناك برامج معدة مسبقا لاقتحام الأقصى، وأيام الأسبوع باتت مقسمة بين اليهود، أيام للحاخامات وأتباع المعاهد التوراتية من شبيبة اليهود، وأيام للجنود الصهاينة، وأيام لنساء الهيكل، وأيام للاحتفالات داخل الأقصى بيوم الزفاف ويوم التكليف، وخلال فترة عيد البوريم الماضي 17-3-2014 تمكنت الشرطة الصهيونية وقوات التدخل السريع من تطبيق مضمون التقسيم الزماني للأقصى ولو ليوم واحد، فتم إفراغ المسجد الأقصى بالكامل من المرابطين، ومنع كل أهل القدس من دخول الأقصى، وأغلقت جميع الأبواب إلا باب المغاربة، الذي سمح من خلاله لليهود بدخول الأقصى والاحتفال بعيد البوريم داخله في ذلك اليوم، واحتفلت جماعات الهيكل بتحقيق مقولتهم “العرب في الخارج واليهود في الداخل”“.


الكاتب: publisher

براءة درزي

الأقصى من الإحراق إلى التهويد

السبت 21 آب 2021 - 3:38 م

في مثل هذا اليوم قبل 52 عامًا، أقدم المتطرف الأسترالي الصهيوني دينس مايكل روهان على إضرام النار في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ما تسبب بإحراق مساحة كبيرة من المسجد، بما في ذلك منبر صلاح الدين، وقد ا… تتمة »

مازن الجعبري

"القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب" ؟!

الأربعاء 2 حزيران 2021 - 10:51 م

 "القدس الشرقية بين الاندماج وأعمال الشغب"، لم تكن صدفة أو عبثية أثناء هبة القدس العظيمة أنّ تشير إحدى المواقع "الإسرائيلية" لهذا العنوان، وحتى نفهم مضمونة من المهم الإشارة إلى الصورة التي انتشرت لزيا… تتمة »