البرلمان العربي يقف خلف الوصاية الهاشمية على القدس

تاريخ الإضافة الخميس 1 أيار 2014 - 12:00 م    عدد الزيارات 2418    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


البرلمان العربي يقف خلف الوصاية الهاشمية على القدس

القدس في 1-5-2014

 

قال أحمد بن محمد الجروان، رئيس البرلمان العربي، إن "البرلمان يقف خلف الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها إلى أن يحررها الله وهذا الموضوع مسلم به، كما أنه داعم للجهود التي يبذلها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في إطار الحفاظ على المدينة ومقدساتها في كل المحافل الدولية".

وأضاف الجروان خلال مشاركته في المؤتمر الدولي الأول (الطريق إلى القدس) الذي اختتم أعماله الليلة الماضية في عمان، "أننا نقدر للمملكة الأردنية الهاشمية وصايتها على مدينة القدس والأعمال والإنجازات التي قدمتها وتقدمها في ظل الظروف التي تعصف بالأمة العربية ولاتزال، فالأردن هي حاضنة القدس والقضية الفلسطينية بشكل عام".

وحول مؤتمر «الطريق إلى القدس»، ذكر رئيس البرلمان العربي "نحرص على الحضور والمشاركة في كافة المؤتمرات التي تهم الأمة العربية وخصوصا موضوع القدس وفلسطين لأنه موضوع استراتيجي لنا جميعا كما ندعو دائما وفي كل المناسبات والمحافل إلى دعم صمود المقدسيين ماديا ومعنويا".

وأوضح أحمد الجراون، أن "قضية فلسطين والقدس تأتي دائما على رأس أولويات العمل البرلماني بصورة عامة ، حيث إن البرلمان الذي يعد ممثل الشعب العربي يقف خلف إرادة الشعوب وما يخدم الأمة العربية وبما فيها هذه القضية"، لافتا إلى أن "حضور المقدسيين أصحاب القضية كان حضورا لافتا وعبر تعبيرا صادقا عما يخص قضيتهم".

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط


الكاتب: publisher

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »