تأجيل النظر في التماس استعادة جثامين الشهداء

تاريخ الإضافة الإثنين 18 نيسان 2016 - 8:50 م    عدد الزيارات 2306    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أجلت محكمة الاحتلال العليا، اليوم الاثنين، تأجيل الرد على الالتماس المقدم من قبل محامي مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان محمد محمود، لتحديد موعد لتسليم جثامين الشهداء المحتجزة، وغالبيتها لشهداء من القدس المحتلة.
وقال قضاة المحكمة الصهيونية إن الجلسة ستؤجل إلى ما بعد انتهاء الأعياد اليهودية، وإن التسليم يخضع لاعتبارات أمنية معقدة، حسب قولهم.
ولكن النيابة العامة للاحتلال لم تزود المحكمة بكامل التفاصيل حول هذه الاعتبارات، خاصة وأن سلطات الاحتلال سلّمت غالبية الجثامين، وكانت بعض عائلات الشهداء قد وافقت على الشروط المجحفة التي فرضتها عليهم مخابرات الاحتلال، ورغم ذلك لم يتم تسليم الجثامين.
واعتبرت مؤسسة الضمير أن قرار احتجاز جثامين 15 شهيداً فلسطينياً لأكثر من 6 شهور، فيه مسّ بكرامة الميت وعائلته، وإهانة للمعتقدات الدينية للمجتمع الفلسطيني، وهو عقاب جماعي يستهدف عائلات الشهداء. كما وأن احتجاز الجثامين من شأنه منع التحقيق بملابسات الإعدام خارج نطاق القانون، ومنع إجراء عمليات تشريح لتبين ملابسات الاستشهاد.
وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين 15 شهيداً من شهداء انتفاضة القدس الحالية(12 منهم من القدس) التي اندلعت في بداية تشرين الأول 2015، وأقدمهم الشهيد ثائر أبو غزالة المحتجز منذ بداية الهبة، وهم: ثائر أبو غزالة، وحسن مناصرة، وبهاء عليان، وعلاء أبو جمل، ومعتز عويسات، ومحمد عبد موسى نمر، وعبد المحسن حسونة، ومحمد أبو خلف، وفدوى أبو طير، وبشار مصالحة، وفؤاد ابو رجب، وعبد الرحمن رداد، وعبد الملك أبو خروب، ومحمد الكالوتي، وعبد الفتاح الشريف.

علي ابراهيم

عن أفئدة المغاربة التواقة للقدس

الخميس 28 أيار 2020 - 4:34 م

تعرفت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عددٍ كبير من الإخوة الأعزاء من المغرب العربي الكبير، ثلة من الأفاضل والدعاة والكتاب والعاملين، قلة قليلة منهم يسر الله لقاءهم مباشرة في غير ميدان ومدينة، أما الج… تتمة »

علي ابراهيم

رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة

السبت 16 أيار 2020 - 4:07 م

أفكارٌ على طريق التحرير 4رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة عن عَبْد الله بْن عمر رَضِي الله عنهُمَا، قَالَ: سَمعْتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا النَّاسُ كَالإِبِلِ ال… تتمة »