القدس: الاحتلال ينسحب من العيزرية وأبوديس بعد أن خلّف إصابات ودمارا

تاريخ الإضافة الخميس 21 نيسان 2016 - 12:40 م    عدد الزيارات 1877    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        



انسحبت قوات الاحتلال من بلدتي العيزرية وأبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة، صباح اليوم الخميس، بعد ليلة ساخنة، وبعد أن خلّف اصاباتٍ في صفوف المواطنين، ودماراً للممتلكات.
وقال مراسلنا ان قوات كبيرة من جنود الاحتلال الصهيوني اقتحمت البلدتين في ساعات الليلة الماضية، واعتلى عدد من الجنود أسطح بنايات في المنطقة، في الوقت الذي أمطرت فيه قوات الاحتلال المنطقة بوابل من القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع، وداهمت منازل عدد من المواطنين اعتقلت خلالها شابا، وأصابت نحو 19 آخرين بالرصاص الحي والمطاطي، في مواجهات عنيفة استمرت حتى ساعات الصباح الأولى وقبل انسحاب قوات الاحتلال من المنطقة.


من جانبها، زعمت ناطقة باسم شرطة الاحتلال، في بيان لها صباح اليوم أن الحملة أسفرت عن اعتقال فلسطيني وضبط منشأتين (مخرطتين) لتصنيع الوسائل القتالية، والعبوات الناسفة"، وأعلنت "ضبط كمية ضخمة من الذخيرة، والمواد الخام، وفق معلومات استخباراتية" كما زعمت، فيما لوّحت قوات الاحتلال الى نيتها هدم المنشأتين في وقت لاحق.


وقال شهود عيان ان قوات الاحتلال بدأت حملتها في العيزرية باقتحام مخرطتين وعدة محالات تجارية ومنازل سكنية، وتم تفتيشها بالدقة وتخريب محتوياتها بالكامل، واعتقلت شابا من داخل مخرطة، وبعد انتهاء اقتحامها للعيزرية انتقلت أبو ديس وداهمت منزل المواطن ابراهيم عياد ثم منجرته بعد تفجير بابها الرئيسي، وتم تفتيشهما وتخريب محتوياتهما، وأطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية بكثافة في محيط منزل ابراهيم عياد، قبل وخلال الاقتحام، وشهدت البلدة مواجهات عنيفة بين الشبان وجيش الاحتلال.
وأوضحت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني أن 16 فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات في أبو ديس، (12 اصابة بحالات اختناق و4 اصابات بالأعيرة المطاطية). 

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »