إحباط محاولات جديدة لإقامة صلوات تلمودية في الأقصى وسط أجواء متوترة

تاريخ الإضافة الخميس 28 نيسان 2016 - 1:16 م    عدد الزيارات 2847    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أحبط حراس المسجد الأقصى المبارك، اليوم الخميس، محاولات جديدة من عصابات المستوطنين الارهابية لإقامة طقوس وشعائر وصلوات تلمودية برحاب المسجد المبارك، وتم طردهم خارج المسجد، وسط هتافات التكبير الاحتجاجية التي صدحت بها حناجر المصلين، وفي أجواء ما زالت متوترة في المسجد.
وقال مراسلنا ان نحو 200 مستوطن اقتحموا اليوم المسجد من باب المغاربة، عبر مجموعاتٍ متتالية ترتدي الزي الديني التلمودي، تحرسها قوة معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة والتدخل السريع بشرطة الاحتلال خلال اقتحاماتها وجولاتها الاستفزازية في المسجد الأقصى.
وكانت قوات الاحتلال فرضت قيودا مشددة على دخول المصلين، للمسجد الاقصى منذ ساعات صباح اليوم، وحدّدت أعمار المصلين، ثم تراجعت، ومنعت دخول المصلين القادمين من الداخل الفلسطيني لمحتل عام 48م الى الأقصى من باب الأسباط، وواصلت احتجاز بطاقات المصلين، خاصة الشبان على البوابات الرئيسية خلال دخولهم للأقصى.
ونقل مراسلنا عن شهود عيان تأكيدهم بأداء مجموعة من سوائب المستوطنين شعائر وطقوس تلمودية في سوق القطانين المُفضي الى المسجد الاقصى، في حين أدى المستوطنون رقصات ماجنة وصاخبة لدى خروجهم من المسجد من جهة باب السلسلة؛ تضمنت عبارات عنصرية تدعو لموت العرب وإقامة الهيكل المزعوم مكان الاقصى.
يذكر أن اليوم هو الأخير بعيد الفصح العبري والذي شهد خلال أيامه الماضية موجة من الاقتحامات والمحاولات المتكررة لإقامة طقوس تلمودية فيه، وسط استنفار العاملين في الاقصى الذين تابعوا اقتحامات وجولات المستوطنين وأحبطوا محاولات متكررة لإقامة صلوات يهودية في الاقصى، في حين اعتقلت قوات الاحتلال عددا من المصلين والعاملين في الاقصى، أفرجت عنهم لاحقا وأبعدت معظمهم عن المسجد والقدس القديمة لفترات متفاوتة.

براءة درزي

55 عامًا على ضمّ القدس

الثلاثاء 28 حزيران 2022 - 9:23 م

في 1967/6/27، وافق "الكنيست" على مشروع قرار ضم القدس إلى دولة الاحتلال على أثر عدة اجتماعات عقدتها حكومة الاحتلال بدءًا من 1967/6/11 لبحث الضمّ. وعلى أثر قرار الضمّ، تحديدًا في 1967/6/29، أصدرت دولة ا… تتمة »

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »