عائلة الطفل أبو خضير تطالب بهدم بيوت قاتلي ابنها

تاريخ الإضافة الثلاثاء 10 أيار 2016 - 7:41 م    عدد الزيارات 1697    التعليقات 0

        


 أبرقت عائلة الشهيد المقدسي الطفل محمد أبو خضير برسالة بعثتها لوزيرين بحكومة الاحتلال أعربت فيها عن عدم رضاها على الحكم الذي تم بحق قاتل ابنها الشهيد محمد، مؤكدة أن المؤبد بحق من اختطف وقتل حرقا لا يعتبر عقوبة رادعة.
وذكّرت في رسالتها أنها طالبت منذ اليوم الأول بعقوبات مساوية للعقوبات التي يصدرها الاحتلال بحق منفذي العمليات الفلسطينية.
وخاطبت العائلة رسميا اليوم من خلال محاميها مهند جبارة، وزير داخلية الاحتلال ارييه درعي مطالبة إياه بسحب الجنسية "الإسرائيلية" من القتلة، كما خاطبت وزير الجيش موشيه يعلون مطالبة اياه بالعمل فورا على هدم بيوتهم.
وقال المحامي جبارة إنه أكد بشكل واضح وصريح أن قرارات الإدانة والحكم التي صدرت بحق قتلة الشهيد أبو خضير الثلاثة، أوضحت ان عملية القتل تمت من منطلق أيدلوجي بحت فقط لكون الشهيد أبو خضير عربي فلسطيني، وأن هذه العملية الإجرامية لا مفر من تصنيفها كعمل إرهابي بموجب البند (أ) من القانون "الإسرائيلي" لمنع تمويل الإرهاب لسنة 2005، ما يخول الوزيرين سحب الجنسية وهدم بيوت القتلة.
وأضاف، انه في حال لم ينصاع وزير الأمن والداخلية لمطالب عائلة الشهيد أبو خضير، فسيتوجه الى محكمة الاحتلال العليا للحصول على أوامر تنفيذية من المحكمة العليا يلزمهم تنفيذ ذلك.
ولفت المحامي جبارة إلى أن المحكمة المركزية في القدس كانت أدانت القتلة الثلاثة بقتله في وقت سابق وحكمت على أحدهم بالسجن المؤبد والثاني بالسجن لمدة 21 عاماً.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »