أهالي شهداء القدس يعتصمون قرب جثامين أبنائهم ويطالبون باستعادتها

تاريخ الإضافة الأربعاء 22 حزيران 2016 - 1:01 م    عدد الزيارات 2558    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


اعتصم ذوو الشهداء المقدسيين المحتجزة جثامينهم وشخصيات سياسية ومجتمعية، الثلاثاء، أمام معهد الطب الشرعي الصهيوني المعروف باسم معهد "أبو كبير"، في مدينة يافا داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، للمطالبة بالإفراج عن الجثامين الثمانية المحتجزة.

ورفع المشاركون صور الشهداء وكفنًا ضخمًا، حمل أسماء الشهداء المحتجزة جثامينهم.

من جانبه، قال والد الشهيد المقدسي بهاء محمد عليان إن هذه الوقفة تأتي ضمن سلسلة فعاليات سينظمها الأهالي للضغط على الاحتلال، من أجل الإفراج عن الجثامين المحتجزة وبعضها منذ 9 أشهر.

وأضاف: 'تفصلنا أمتار قليلة وحواجز وبوابات معهد الطب العدلي عن أبنائنا، حيث يحتجزهم الاحتلال في صقيع ثلاجاته منذ أشهر، نحن هنا لنقول يكفي نريد جثامين أبنائنا'.

وشدّد عليان على أن مماطلة الاحتلال وتسويفه خلق شكوكًا لدى الأهالي حول مصير أبنائهم، كما أنهم يشتبهون بإمكانية تشويه أو سرقة أعضاء الشهداء.

وأعرب عليان عن أسفه لعدم وجود تحركات على الأرض للمطالبة باسترداد الجثامين المحتجزة، مطالبا المؤسسات الحقوقية الدولية بالكشف عن أوضاع الجثامين وظروف احتجازها، ومؤكدا أن معركة استعادة الجثامين معركة وطنية.

وشارك في الوقفة نواب التجمع الوطني الديمقراطي: د. جمال زحالقة وحنين زعبي ود. باسل غطاس.
يذكر أن لجنة الآداب في البرلمان الصهيوني "الكنيست"، كانت قررت في شهر شباط الفائت إبعاد نواب 'التجمع الوطني الديمقراطي' د. جمال زحالقة وحنين زعبي ود. باسل غطاس عن "الكنيست" لمدد تتراوح بين شهرين وأربعة شهور، في أعقاب لقائهم مع عائلات شهداء القدس، ومطالبتهم بتحرير ودفن جثامين الشهداء التي تحتجزها "إسرائيل" بهدف التنكيل بعائلاتهم خصوصا وبالفلسطينيين عموما.

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين ثمانية شهداء أغلبهم من مدينة القدس وهم: انصار هريشة، عبد الملك ابو خروب، محمد ابو خلف، عبد المحسن حسونة، عبد الحميد ابو سرور، ثائر ابو غزالة، بهاء عليان، محمد الكالوتي.

 

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »