الاحتلال استخدم كل أصناف القوة لتفريق الجموع المحتشدة لدخول القدس

في الجمعة الأخيرة: شهيد وعشرات الجرحى شمال القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 1 تموز 2016 - 6:15 م    عدد الزيارات 1905    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 استُشهد مواطن فلسطيني (في الخمسينيات من عمره)، على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة جراء اختناقه بالغاز السام المسيل للدموع، كما أصيب عشرات المواطنين بجروح مختلفة وباختناقات حادة خلال منع قوات الاحتلال لجموع المواطنين المحتشدة على الحاجز للدخول الى القدس والمشاركة في صلاة الجمعة الأخيرة بشهر رمضان برحاب المسجد الاقصى.
وأفادت جمعية الهلال الاحمر بوقوع 40 اصابة على حاجز قلنديا توزعت بين 15 غاز، و ١٢ نتيجة تدافع، والبقية نتيجة ضرب من الجيش أو إغماء أو جروح.
وكانت قوات الاحتلال أغلقت حاجز قلنديا الساعة 12 أمام حشودات واسعة من المواطنين الراغبين بأداء الجمعة في الاقصى، وأطلقت عشرات القنابل الغازية السامة المدمعة والصوتية الحارقة، كما استخدمت المياه العادمة في رشها على المواطنين.
وأعلن الاحتلال اغلاقه للحاجز في الساعة 12 ظهراً على أن يعيد فتحه الساعة الرابعة عصراً حتى الساعة الثانية عشر ليلاً أمام النساء من جميع الاعمار والرجال فوق45 ولحملة التصاريح ممن هم اقل من 35 عاما.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »