اليوم... ذكرى جريمة خطف وحرق جثمان الشهيد المقدسي أبو خضير

تاريخ الإضافة السبت 2 تموز 2016 - 3:10 م    عدد الزيارات 6276    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 تحلّ اليوم (2 تموز/يوليو) الذكرى الثانية لجريمة هزت الشارع الفلسطيني برمته ارتكبتها عصابة يهودية مكونة من ثلاثة مستوطنين، وضحيتها الطفل المقدسي محمد أبو خضير ابن الـ16 عاما.
وأُعدم محمد أبو خضير في الثاني من يوليو (تموز) عام 2014، بعدما خطفه ثلاثة مستوطنين وضربوه ونكلوا به، ورشوا عليه البنزين، ثم أحرقوه وهو على قيد الحياة في غابة بقرية دير ياسين المهجرة غربي القدس المحتلة.
وكان الطفل أبو خضير ابن الـ 16 ربيعا، تناول، قبل عامين، سحوره، ثم استأذن والديه للصلاة بمسجد الحي "شعفاط" وسط القدس، وغادر قاصدا المسجد الا أن أيادي عصابات المستوطنين كانت أقرب وتناولته وفعلت به جريمتها التي استنكرها الكل الفلسطيني وهزت الرأي العام العربي والدولي.
وكانت محكمة الاحتلال المركزية في القدس أصدرت قبل عدة أسابيع حكما بالسجن المؤبد، بالإضافة إلى 20 عامًا على الارهابي يوسف حاييم بن ديفيد، المتهم الرئيسي في عملية قتل أبو خضير، في حين جدّد حسين أبو خضير والد الشهيد محمد مطالبته سلطات الاحتلال بهدم منازل القتلة، تماشيًا مع سياسة هدم منازل منفذي الهجمات الفلسطينيين.

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »