ارتفاع عدد الشهداء المحتجزين إلى 14

تاريخ الإضافة الخميس 25 آب 2016 - 7:40 م    عدد الزيارات 5629    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


ارتفع عدد الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال، إلى 14 فلسطينياً، بعدما احتجز الجيش الاسرائيلي، أمس جثمان الشهيد ساري أبو غراب (24 عاماً).

ويحتجز الاحتلال في ثلاجات معهد التشريح "أبو كبير" في تل أبيب 13 جثماناً، منذ بداية انتفاضة القدس في شهر تشرين أول/ أكتوبر 2015، يُضاف لها جثمان الشهيد أبو غراب الذي احُتجز أمس، ورفضت القوات الإسرائيلية تسليمه لذويه لدفنه.

وكان أبو غراب قد ارتقى برصاص الاحتلال أمس قرب قرية "مادما" جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، بعد زعم الاحتلال بأنه طعن جندياً صهيونياً وأصابه بجروح طفيفة.

ويستمر الاحتلال في احتجاز جثامين شهداء انتفاضة القدس التي بدأت مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015، وهم الشهداء؛ ثائر أبو غزالة، بهاء عليان، عبد المحسن حسونة، محمد أبو خلف، وهم من مدينة القدس، وجميعهم نفّذوا عمليات فدائية في المدينة أصابوا خلالها عشرات الإسرائيليين (جنود ومستوطنون).

والشهداء سارة طرايرة، مجد الخضور، محمد طرايرة، مصطفى برادعية، ومحمد الفقيه، وهم من بلدات وقرى الخليل، منهم من استشهد برصاص الاحتلال بحجة الطعن وآخرون نفّذوا عمليات ضد الاحتلال، إضافة إلى استشهاد الفقيه باشتباك مسلّح مع المئات من قوات الاحتلال.

أما الشهيدان وائل أبو صالح وأنصار هرشة فهما من مدينة طولكرم، وعبد الحميد أبو سرور من مدينة بيت لحم والذي نفّذ عملية تفجير باص 12 غربي القدس، والشهيد رامي عورتاني من نابلس، وآخر الشهداء المحتجزين ساري أبو غراب من جنين.

وكانت قوات الاحتلال قد سلّمت بعد منتصف ليلة (الثلاثاء/ الأربعاء ) جثمان الشهيد عبد الملك أبو خروب بعد احتجاز جثمانه لأكثر من خمسة شهور، شرط دفع كفالة مالية ومشاركة 25 شخصاً فقط في تشييعه، دون تصوير وتغطية إعلامية أو من قبل ذويه، حيث تم دفنه في مقبرة "باب الساهرة"، وهو من مخيم "قلنديا" للاجئين الفلسطينيين شمالي القدس. 

فلسطين اونلاين

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »