مؤسسة القدس الدولية تنظم صالونًا قانونيًا في بيروت

تاريخ الإضافة الخميس 1 أيلول 2016 - 12:07 م    عدد الزيارات 4416    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        


 

أقامت مؤسسة القدس الدولية صالونًا قانونيًا تحت عنوان" كيف ندافع عن القدس قانونيًا" بحضور عدد من القانونيين والحقوقيين والإعلاميين ومختصين في الشأن المقدسي وذلك في مركز المؤسسة الرئيس في العاصمة اللبنانية بيروت.

وعرض الأستاذ أيمن زيدان نائب المدير العام للمؤسسة أهمية العمل القانوني لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومعاقبته على جرائمه بحق البشر والمقدسات في القدس المحتلة وفلسطين، مشددَّا على ضرورة الاستفادة من الحراك العالمي الغربي لملاحقة الاحتلال الإسرائيلي .

بدوره أشاد مدير إدارة الإعلام في المؤسسة الأستاذ محمد أبو طربوش بدور الإعلاميين في إبراز جرائم الاحتلال وتوثيقها، داعيا الى مزيد من التنسيق بين الإعلام والجهات القانونية والحقوقية لملاحقة الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبته على جرائمه.

وقدم رئيس قسم الأبحاث والمعلومات في المؤسسة الأستاذ هشام يعقوب ورقة عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته في القدس المحتلة، مؤكدًا أن المعركة القانونية في القدس وفلسطين هي لصالح الشعب الفلسطيني الذي يواجه محتلًا عنصريًا ينتهك كل الأعراف والمواثيق الدولية، قائلًا:" قوات الاحتلال تستبيح كل شيء في القدس وفلسطين فلم يسلم منها البشر ولا الحجر ولا حتى الأطفال الذين يعتقلون ويعذبون ويعدمون بدم بارد".

وقدم الورقة الثانية، مدير المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان/شاهد الدكتور محمود الحنفي عرض فيها أبرز أسس القانون الدولي الإنساني وبنوده الأساسية في التعامل مع القضايا الحقوقية لا سيما القضايا الفلسطينية، مؤكدًا على أهمية توثيق جرائم الاحتلال المتكررة والمتواصلة لتجريم الاحتلال ومحاسبته، وقال:" إن اتفاقية جنيف الرابعة وكامل بنودها تدعم الحق الفلسطيني في القدس وعلينا الاستفادة منها لمعاقبة الاحتلال الإسرائيلي وإبراز جرائمه بكافة المحافل الدولية.
وأكد الحنفي على أهمية المقاطعة التي تنفذها المؤسسات المدنية العربية والعالمية ودورها في الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لتراجعه عن الكثير من مشاريعه التهويدية أو تلك المشاريع التي تستخدم ضد الفلسطيني وأرضه المحتلة.

وفي ختام القاء، قدم الأستاذ أيمن زيدان درع القدس للدكتور محمود الحنفي تقديرًا له في جهوده في دعم قضية القدس وفلسطين وإبراز الحق الفلسطيني ومواجهة وتعرية الاحتلال الإسرائيلي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

زياد ابحيص

حقائق جديدة في باب الرحمة لا بد من الحفاظ عليها

الثلاثاء 17 أيار 2022 - 11:16 ص

المعركة على مصلى  باب الرحمة دائرة منذ 2003 وتكاد تصل مع بداية العام المقبل إلى عامها العشرين، إذ يحاول الاحتلال قضمه وتحويله إلى مساحة مخصصة حصراً لليهود ضمن مخططه لتقسيم #المسجد_الأقصى_المبارك، وقد … تتمة »

براءة درزي

لماذا يصرّ الاحتلال على استهداف باب العامود؟

الجمعة 8 نيسان 2022 - 10:10 ص

عمد الاحتلال منذ بداية شهر رمضان إلى جملة من الإجراءات في منطقة باب العامود، في مشهد يعيد إلى الذهن الحواجز الحديدية التي وضعها العام الماضي في المكان بهدف السيطرة عليه وتقييد وجود المقدسيين فيه، وهو … تتمة »