إصابة العشرات بينهم طفلة وسيدة في مواجهات ليلية بسلوان

تاريخ الإضافة السبت 17 أيلول 2016 - 6:03 م    عدد الزيارات 1906    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


أصيب عشرات المواطنين من سكان حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك، بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، بينهم سيدة وطفلا، في مواجهات اندلعت الليلة الماضية ضد قوات الاحتلال.
وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اقتحمت حي عين اللوزة وانتشرت في الشارع الرئيسي وبين المنازل، وشرعت بإطلاق وابل من قنابل الغاز السام المسيل للدموع نحو المنازل بشكل عشوائي، ما أدى إلى إصابة الطفل سعيد أحمد أبو دياب وعمره (ثلاث سنوات ونصف) بالاختناق، والحاجة أم محمد هادية (52 عاما)، وقدمت طواقم فلسطينية الإسعافات الأولية اللازمة لهما، ثم نقلت هادية إلى مشفى هداسا بعين كارم غربي القدس، والطفل سعيد إلى مشفى هداسا ببلدة العيسوية وسط القدس، لإجراء الفحوصات اللازمة لهما.
وأوضح المركز أن قوات الاحتلال اقتحمت حي عين اللوزة في سلوان، بعد أن ألقى شبان زجاجة حارقة "قنبلة مولوتوف" نحو سيارة تابعة لقوات الاحتلال، وأطلقت الرصاص الحي ثلاث مرات في الهواء، وقنابل الغاز والصوت والأعيرة المطاطية نحو المنازل بشكل عشوائي، ما أدى إلى تسرب الغاز داخل منازل السكان وإصابة الطفل والسيدة.
ولفت مركز وادي حلوة إلى أن قوات الاحتلال انسحبت من حي عين اللوزة، إلى حيي بئر أيوب والربابة في سلوان، وتمركزت في مداخل الحيين، وأغلفتهما بسيارات شرطة الاحتلال، فيما أوقفت سيارة إسعاف في رأس العامود بحثا عن مصابين من سلوان، ورد عليها الشبان بإغلاق الشارع الرئيس بحاوية النفايات والحجارة، ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة والمفرقعات. 

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »