مخطط استيطاني جديد في القدس وأوروبا تدعو للتراجع عن الاستيطان

تاريخ الإضافة السبت 8 تشرين الأول 2016 - 1:26 م    عدد الزيارات 2792    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع القدس، شؤون الاحتلال

        


كشفت صحيفة "كول هعير" العبرية اليوم السبت، عن مخطط استيطاني جديد لإقامة 142 وحدة استيطانية في القدس المحتلة ومحيطها.
وذكرت أسبوعية "كول هعير"، أن شركة "تسرفاني شمعون" أصدرت بيانا أكدت فيه بيع جميع المساكن في مبنى بمشروع "تسرفاتي في مستوطنة جبل أبو غنيم – "هار حوماه" – بالقدس.
ويمتد المشروع الاستيطاني، بحسب الصحيفة العبرية، على مساحة 4.5 دونم يتضمن 142وحدة سكنية في ثلاثة مباني، يتكون كل منها من تسعة طوابق، ومن المتوقع بدء إسكان المبنى الأول في أيار من العام 2018، أما المبنى الثاني فيبدأ إسكانه في كانون الأول 2018، والثالث في حزيران 2019.
ومن ناحية أخرى، قال رئيس ما يسمى بـ"اللجنة المحلية للتنظيم والبناء" في بلدية الاحتلال مئير تورجمان: "سنستمر بالبناء في القدس، خصوصا في الأماكن التي يمكن إقامة مباني عالية فيها، وسنصادق على إقامة مباني بارتفاع 30 طابقا قرب مسار القطار الخفيف".
وكشف "تورجمان" في مقابلة مع صحيفة "كول هعير"، عن "مشروع مدخل المدينة، الذي من المتوقع أن يشكل المنطقة التجارية الأكبر في الاحتلال، والذي سيضم مكاتب حكومية والمحكمة العليا ومباني الأمة وغيرها"
وأعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه تجاه موافقة حكومة الاحتلال على بناء 98 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة مقامة على أراضي فلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة، مطالبًا الاحتلال بوقف هذه النشاطات.
وقال الاتحاد في بيان صحفي الجمعة إن "قرار بناء بؤر استيطانية غير قانونية، الذي سينفذ بأثر رجعي، يتناقض مع التصريحات العلنية السابقة لحكومة الاحتلال بأنها لا تنوي إنشاء مستوطنات جديدة".
وأضاف أن قرار مواصلة بناء المستوطنات والتوسع يتناقض مع التوصيات الواردة في تقرير اللجنة الرباعية لعملية السلام بالشرق الأوسط، ويضعف احتمالات التوصل إلى حل الدولتين في إطار عملية التسوية، ويجعل من إمكانية قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة أكثر بعدًا.
وفي 23 سبتمبر/أيلول المنصرم، أعلن ممثلو اللجنة قب اجتماع بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، معارضتهم القوية للتوسع الاستيطاني الصهيوني في “الأراضي الفلسطينية” المحتلة.
واعتبر الاتحاد الأوروبي في بيانه "قرار الاحتلال، بأنه تهديد بمزيد من فصل مدينة رام الله عن نابلس، وبالتالي مزيد من تقويض التوصل لإقامة الدولة الفلسطينية في المستقبل".
وشدد على أن المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي، داعياً الاحتلال إلى الالتزام بالتوصل إلى اتفاق عن طريق التفاوض مع الفلسطينيين، وفق البيان.
وفي الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أعلنت حكومة الاحتلالموافقتها على بناء 98 وحدة استيطانية جديدة بالضفة الغربية المحتلة.

 

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »