الـ "كنيست" يرجيء التصويت مجدداً على مشروع قانون تقييد الأذان

تاريخ الإضافة الأربعاء 7 كانون الأول 2016 - 6:07 م    عدد الزيارات 2831    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


أرجأ برلمان الاحتلال "كنيست"، للمرة الثالثة، التصويت بالقراءة التمهيدية، على مشروع قانون فرض قيود على استخدام مكبرات الصوت في رفع الأذان من المساجد.

وقالت الإذاعة العبرية، اليوم الأربعاء، إن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، قرر تأجيل التصويت على قانون الأذان.

ونقلت الإذاعة عن موتي يوغيف، عضو الكنيست عن حزب "البيت اليهودي" اليميني، المُبادر لطرح مشروع القانون، قوله، إن "القانون سيطرح للتصويت بعد التوصل إلى تفاهمات مقبولة بشأنه، وبعد التنسيق بين أصحاب المشروع وبين رئيس الوزراء".

من جهتها، قالت القناة العبرية السابعة على موقعها، إن التأجيل جاء بسبب طلب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أن يشمل المنع جميع الأوقات وليس كما جرى الاتفاق عليه بين أحزاب الائتلاف الحكم  على أن يكون المنع في ساعات الليل بين الساعة الحادية عشرة ليلا والسابعة صباحا، وهذا أدى إلى معارضة وزير الصحة يعقوب ليتسمان من حزب يهودات هتوراة الحريدي الديني للقانون.

وكان ليتسمان وحركة "شاس"، اعترضت على القانون في البداية خوفا من أن يمس القانون صفارة السبت والتي تعني دخول عطلة السبت حسب الشريعة اليهودية.

إلا أن هذه الأحزاب عادت وأيدت القانون، بعد تعديله وتحديد مواعيد سريان القانون بحيث يكون في الليل فقط ولا يشمل صفارة السبت.

إلى ذلك، أظهر استطلاع للمعهد الإسرائيلي للديمقراطية نشر اليوم أن غالبية اليهود يدعمون سن قانون منع الأذان.

وبينت المعطيات أن 56 في المائة من اليهود يؤيدون منع الأذان، وفي الوقت نفسه يعتقد 59 في المائة من اليهود أنه يمكن التوصل إلى تفاهمات بهذا الشأن بدون سن قانون

في المقابل، بين الاستطلاع أن 93 في المائة من العرب يعتقدون أنه كان بالإمكان التوصل إلى تفاهمات بدون الحاجة إلى سن قانون.

وينص مشروع القانون على تقييد استخدام مكبرات الصوت في الشعائر الدينية والوطنية من الساعة الحادية عشرة ليلا وحتى السابعة صباحا.  

عدنان أبو عامر

الاستهداف الإسرائيلي لكنائس القدس بعد مساجدها

الخميس 12 كانون الثاني 2023 - 9:19 م

فضلًا عن الاستهداف الديني والقومي الذي تشرع فيه الجمعيات اليهودية في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، وحديثًا انضمام الحكومة إليها، فإن هناك أدواتٍ ووسائل أخرى لتهويد المدينة المقدسة تستهدف الكنائس المسي… تتمة »

أسامة الأشقر

من المعلّم الجعبري البرهان إلى المعلّم الجعبري الكامل!

الأحد 30 تشرين الأول 2022 - 12:38 م

  1. قبل نحو ثمانمائة عام كان الشيخ أبو إسحاق برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري أول الجعابرة في الخليل وجدّهم الأقدم ورأس عمود نسبهم، وقد كان قبلها معلّماً معيداً في الزاوية الغزالية في الجامع الأموي… تتمة »