ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية: المطران كابوتشي كان رمزًا من رموز الأمة ووحدتها

تاريخ الإضافة الأربعاء 4 كانون الثاني 2017 - 3:39 م    عدد الزيارات 5673    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة، التفاعل مع القدس

        


ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية:
المطران كابوتشي كان رمزًا من رموز الأمة ووحدتها

بمشاركة طيف واسع من الشخصيات وممثلي مرجعيات وهيئات وأحزاب وفصائل لبنانية وفلسطينية، وبدعوة من الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة، أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت حفل تأبين مطران القدس، عضو مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية المطران هيلاريون كابوتشي الذي توفاه الله يوم الأحد 1/1/2017 في منفاه في القاتيكان، حيث دعا المشاركون في الحفل إلى اطلاق اسم المطران كابوتشي على أحد شوارع العاصمة بيروت.


وشارك في حفل التأبين، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية معالي الوزير بشارة مرهج، الأستاذ ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية، المنسق العام للحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة الأستاذ معن بشور والشيخ خلدون عريمط ممثلا مفتي الجمهورية اللبناني الشيخ عبد اللطيف دريان وحشد من الشخصيات والهيئات .
وقال الأستاذ بشور الذي أدار اللقاء:" إن المطران كبوشي كان رمزًا للالتزام بفلسطين وقضايا الأمة وقدوة للتلازم بين الايمان والانتماء، ومن هنا ومن باب العرفان لتضحيات المطران، ندعو إلى تأسيس مؤسسة ثقافية تربوية جامعة باسم مؤسسة المطران كابوتشي ".


بدوره قال الوزير مرهج:" وضعك الاحتلال خلف القضبان فانحنت القضبان لجبينك العالي، اما القاضي فخجل من نفسه وخاف ان تنقلب عليه فأفلت منك سريعاً بعد ان وضعك على سلم الطائرة المتجهة إلى روما".
وأضاف مرهج:" نفتقدك اليوم، ونفتقد وقفتك غداً بوجه دافيد فريدمان سفير ترامب بنقل السفارة الامريكية إلى القدس في ظل سكوت الانظمة المترهلة المتسابقة إلى طلب الرضى، نفتقدك اليوم، ونفتقد وقفاتك دفاعاً عن القدس التي يبني اليهود من فوقها ومن تحتها ويزوّرون هويتها، ويشوهون صورتها البهية، ويشردون اهلها ويصادرون منازلها، ويقفلون مدارسها ويحاصرون احياءها ويخنقوها بالطرق الالتفافية والانفاق الرطبة ويقتحمون مسجدها المبارك ويدنسون كنائسها القديمة ويقتلعون حجارتها الناطقة بالتاريخ".

ونعى حمود المطران كابوتشي الذي كان عضو مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية، مؤكدًا أن المطران كابوتشي كان رمزًا من رموز الأمة ووحدتها الذين ناضلوا بشرف لتحرير فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي، والذين سعوا لجمع الأمة بأطيافها ومكوناتها ومذاهبها في سبيل نصرة القدس وفلسطين وأهلها.
وقال حمود:" ها هو المطران المقاوم " هيلاريون كابوتشي" يترجل عن صهوته يغادرنا بصمت مهيب ونبكيه بصمت حزين ليرتقي إلى ربه بعد أن اطمأن إلى غرسه الطيب الذي غرسه في قلوب الأمة الذي كان هو أحد أبرز أوتادها وأعلامها".
وختم حمود:" تتقدم المؤسسة بخالص العزاء إلى أهله وذويه ومحبيه، وعزاؤنا فيه أن النضال مستمر وأن إسهامات الراحل قد أنارت الدرب للأجيال اللاحقة".

 

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »