الاحتلال يعدم أسيرًا محررًا بدمٍ باردٍ أمام والدته

تاريخ الإضافة الثلاثاء 10 كانون الثاني 2017 - 8:30 ص    عدد الزيارات 7032    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة، أبرز الأخبار

        


أعدمت مجموعة من جنود جيش الاحتلال الصهيوني، وبدم بارد، فجر اليوم الثلاثاء، الشاب الفلسطيني محمد صبحي الصالحي (33 عامًا)، في مخيم الفارعة جنوب طوباس شمال الضفة الغربية.
وقال شهود عيان إن الشهيد الصالحي تم إعدامه بعدة طلقات نارية بمناطق مختلفة بجسده خلال اقتحام الاحتلال منزله، والصالحي أسير محرر اعتقل بانتفاضة الأقصى عدة سنوات على خلفية مشاركته بالانتفاضة وانتمائه لكتائب شهداء الأقصى.
وشهد مخيم الفارعة مواجهات عنيفة فجر اليوم عقب اقتحامه من قبل قوات الاحتلال، في حين اعتقل الاحتلال محمود جبارين، وقيس نشأت ومحمود نظمي أبو حسن، بعد مداهمة منازلهم بالمخيم.

براءة درزي

المؤسسات العاملة لفلسطين في مهداف الاحتلال

الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021 - 8:50 م

قبل ستة أعوام، في 2015/11/17، قرر الاحتلال حظر الحركة الإسلامية – الجناح الشمالي، وجاء القرار الذي اتخذه وزير جيش الاحتلال حينذاك، في إطار تصاعد ملحوظ في استهداف الأقصى ورواده والمرابطين والمرابطات، و… تتمة »

د.أسامة الأشقر

جراد "اليوسفيّة" المنتشِر

الخميس 28 تشرين الأول 2021 - 10:48 م

لم يدُر بخلد كافل المملكة الشامية المملوكية قانصوه اليحياوي الظاهري أن تربته التي أنشأها بظاهر باب الأسباط قبل نحو ستمائة عام ليُدفن فيها أموات المدينة المقدسة أن هذه المقبرة ستجرّفها أنياب الجرافات، … تتمة »