الاحتلال يعتزم هدم غالبية بيوت بادية القدس

تاريخ الإضافة الإثنين 6 آذار 2017 - 2:53 م    عدد الزيارات 4063    التعليقات 0    القسم هدم، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


أفادت صحيفة "هآرتس" العبرية إنه يستدل من إعلان ما يسمى بـ"الإدارة المدنية" التابعة للاحتلال أمس، عن صدور عشرات أوامر الهدم لمبانٍ في القرية البدوية الفلسطينية بالمنطقة المعروفة باسم "الخان الأحمر" الواقعة في المنطقة "ج"، بالقرب من شارع رقم (1) ومستوطنة معاليه أدوميم على أراضي بدة العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة، أنه استبدل 42 أمر وقف بالبناء، والتي سلمت للسكان في الشهر الماضي، بأوامر هدم، يمكن تنفيذها خلال أسبوع.

وقال محامي السكان، شلومو ليكر، إن تحويل أوامر وقف البناء إلى أوامر هدم يشكل تقدما آخر نحو هدم قسم كبير من بيوت القرية.

وكان السكان قد التمسوا في الأسبوع الماضي، إلى محكمة الاحتلال العليا، ضد الأوامر التي تسلموها قبل ثلاثة أسابيع، وطلبوا من القضاة إصدار أمر احترازي يمنع هدم المباني طالما تواصل النظر في القضية، لكن المحكمة لم تصدر أمرا كهذا حتى الآن، ويمكن لـ"الإدارة المدنية" أن تهدم المباني.

وأشار سكان القرية لصحيفة "هآرتس" في الشهر الماضي، إلى أنه على الرغم من تسليم أوامر هدم للسكان في مرات سابقة كثيرة إلا أنه لم يوزع في أي مرة مثل هذا العدد الكبير من الأوامر في آن واحد.

وكانت قوات الاحتلال قد عرضت على السكان في السابق إخلاء القرية والانتقال إلى مكان ثابت، لكن السكان رفضوا الاقتراح وقالوا إن المكان المقترح لا يلبي احتياجاتهم من حيث نمط حياتهم وكونه يقوم قريبا من قبائل بدوية أخرى. وقد امتنعت القوات في الماضي عن القيام بعمليات إخلاء واسعة للفلسطينيين من المناطق ج، خاصة بسبب التدخل الدبلوماسي الأوروبي والأمريكي.

يشار إلى أن البدو الذين يعيشون في (بادية القدس) بالمنطقة C قريبا من مستوطنة معاليه ادوميم، يعيشون في ظل ظروف قاسية وحالة فقر مدقع، ويقوم الاتحاد الأوروبي بين الحين والآخر بإحضار مبانٍ جاهزة لخدمة السكان، وتوضع هناك بشكل غير قانوني. لكن الاتحاد الأوروبي يلصق عليها ملصقات تحمل صورة علمه.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »