في تفاصيل جديدة: الفدائيون الثلاثة كانوا يخططون لتنفيذ عملية واسعة

تاريخ الإضافة الأحد 18 حزيران 2017 - 7:02 م    عدد الزيارات 4553    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


لا تزال شرطة ومخابرات الاحتلال الصهيوني تبحث عن التساؤل المطروح منذ مساء أمس الجمعة حول كيفية تسلل المنفذين الثلاثة للعملية الفدائية أمام باب العامود بالقدس القديمة وقتل مجندة وإصابة جنديين آخرين بجيش الاحتلال.

وتشير التحقيقات الأولية لشرطة الاحتلال إلى أن العملية كان مخطط لها بشكل جيد، وفي نفس المكان الذي نفذت فيه، وأن الشبان أجروا عمليات مسح أولية لمكان العملية عدة مرات لاستطلاع نقاط الضعف، منذ يوم الخميس الماضي وربما قبل ذلك، دون أن يشك بهم أحد.

وبحسب القناة العبرية الثانية فإن تحقيق شرطة الاحتلال يشمل أيضا كيف أدت العملية لنتائج مأساوية، مشيرة إلى أن جميع ترجيحات الأجهزة الأمنية "الإسرائيلية" تؤكد إلى أن المنفذين لم يتلقوا تعليمات من تنظيم بعينه على الرغم من وجود خلفيات سياسية لهم، وأن العملية نفذت من تلقاء أنفسهم ومن تخطيطهم الشخصي، وأن العملية ليست وليدة اللحظة.

وذكرت القناة نقلا عن شرطة الاحتلال أن إقدام الجنود على إعدام المنفذين الثلاثة منع حدوث “كارثة”، حيث تبين أن الشبان الثلاثة كانوا يتسلحون بالإضافة للسكانين ببندقية محلية الصنع من طراز “كارلو”، وأنهم خططوا لتنفيذ عملية واسعة.

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »