رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية الشيخ يوسف القرضاوي يدعو لأوسع تحرك جماهيري في جمعة الغضب دعمًا للقدس والأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 20 تموز 2017 - 3:35 م    عدد الزيارات 32960    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، شؤون المقدسيين، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية الشيخ يوسف القرضاوي

يدعو لأوسع تحرك جماهيري في جمعة الغضب دعمًا للقدس والأقصى

دعا رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية العلامة الشيخ يوسف القرضاوي إلى أوسع تحرك جماهيري غاضب غدًا الجمعة (21/7/2017)، يشارك فيه أحزاب الأمة ومنظماتها وعلماؤها والنخب الثقافية والنسائية والشبابية، دعمًا للقدس والأقصى ورفضًا لإجراءات الاحتلال التهويدية ولكسر قرار فرض بوابات التفتيش الإلكترونية التي نصبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مداخل المسجد الأقصى المبارك .

ودعا القرضاوي إلى التنبه لمحاولات الاحتلال الالتفاف على مطالب المقدسيين الرافضين الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك عبر بوابات التفتيش الإلكترونية، محذرًا من مغبة الإجراءات الأمنية والتهويدية التي يقوم بها الاحتلال والتي تهدف إلى إسقاط الحصرية الإسلامية عن الأقصى وبسط سيطرتها عليه، مؤكدًا أن حكومة الاحتلال تسعى إلى اختبار ردود الفعل العربية والإسلامية وقدرتها على تطبيق التقسيم المكاني في الأقصى.

وأكد العلامة القرضاوي ضرورة المشاركة والمؤازرة الفاعلة من العواصم العربية والإسلامية كافة لتسجيل موقف تاريخي يحفظ حق الأمة في المسجد الأقصى المبارك، لأن ما يحصل في الأقصى يستدعي من الأمة وقفة جادة تجعل الاحتلال يدفع ضريبة باهظة كلما اعتدى على القدس والأقصى الذي هو حق حصري للأمة العربية والإسلامية، مشدّدًا على عدم جواز صمت المسلمين على ما يحصل في المسجد الأقصى المبارك، معتبرًا أن الدفاع عن الأقصى واجب على كل مسلم وأمانة في أعناق الجميع، فالقدس قضية العرب والمسلمين جميعًا، وليست قضية الفلسطينيين وحدهم، ومسؤولية تحريرها تقع على عاتق كل فرد أو هيئة أو جماعة في هذه الأمة.

وطالب القرضاوي أهل القدس وفلسطين بالزحف الحاشد نحو الأقصى والصلاة بأقرب نقطة من بوابات الأقصى، مشيدًا بدورهم في حماية الأقصى والحفاظ عليه والدفاع عنه، قائلًا:" أحيي المواقف البطولية المشرفة للمرابطين وعلماء القدس الرافضين الدخول للمسجد الأقصى عبر بوابات التفتيش الإلكترونية، وفي مقدمتهم الشيخ عكرمة صبري، الشيخ عمر الكسواني والشيخ واصف بكري، وأتمنى أن أكون معكم أفترش الأرض وأدافع عن مسرى النبي محمد عليه الصلاة والسلام"، داعيًا الشعوب العربية والإسلامية إلى دعم المقدسيين والمرابطين لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومشاريعه التهويدية.

ودعا رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية الحكومات العربية والإسلامية إلى التحرك العاجل بكل ما تملك من أدوات ووسائل سياسية ودبلوماسية وقانونية لتشكيل حالة ضغط على الاحتلال الإسرائيلي المتمادي في غطرسته واعتداءاته على الأقصى.

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »