اكتشاف قطعة فسيفساء عمرها 1500 سنة بالقدس المحتلة

تاريخ الإضافة الخميس 24 آب 2017 - 9:32 ص    عدد الزيارات 3376    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


أعلنت ما تسمى بسلطة الآثار الإسرائيلية، أمس الأربعاء، اكتشافها قطعة فسيفساء يقدر عمرها بـ 1500 عام، تحمل نقشًا يونانيًا في منطقة باب العامود، وهي جزء من دير قديم وخان لإقامة الحجاج.


وادعت أن الشخصيات التي ظهر رسمها على قطعة الفسيفساء معروفة لديهم منذ أعمال الحفر التي نفذتها مطلع سبعينيات القرن الماضي في الحي اليهودي من القدس، حيث عثر على مثيلها.

وعثر على هذه القطعة الأثرية خلال أعمال حفر ضمن مشروع مد كابل اتصالات قرب باب العامود.

وقال عالم الآثار دودو غلمان الذي أشرف على عملية الحفر ممثلًا عن "سلطة الآثار" إن" عمليات الحفر في هذه المنطقة الصغيرة والضيقة أظهرت أن المواقع والقطع الأثرية تضررت كثيرًا نتيجة عمليات الحفر الهادفة إلى إقامة بنية تحتية حديثة في المنطقة".

وأضاف "في مرحلة معينة قرر وقف عملية الحفر وإغلاق الموقع، وفجأة لاحت من بين الكوابل والأنابيب الحديثة قطعة فسيفساء، ولشدة الدهشة لم تلحق بها أية أضرار".

علي ابراهيم

من رحم الذاكرة إلى أتون الحريق

الخميس 25 آب 2022 - 1:58 م

 تظل الذاكرة تحتزن في طياتها أحداثًا وتواريخ وشخصيات، وهي بين الذاكرة الجمعية والذاكرة الشخصية، فالأولى تعود إلى أحداث ترتبط بالفضاء العام، أما الثانية فهي ربط الأحداث العامة بمجريات خاصة، وتحولات فرد… تتمة »

براءة درزي

الأقصى بعد 53 عامًا على محاولة إحراقه

الأحد 21 آب 2022 - 2:08 م

ثقيلة هي وطأة الاحتلال على الأقصى، فالمشهد مكتظّ بتفاصيل كثيرة وخطيرة من الممارسات التي تندرج تحت عنوان تهويد المسجد وإحكام السيطرة عليه، وهو مشهد يشكّل المستوطنون فيه واجهة تستفيد منها وتدعمها الجهات… تتمة »