طفلة رضيعة ترقد في مشفى المقاصد بدون مرافق بسبب الاحتلال

تاريخ الإضافة الثلاثاء 29 آب 2017 - 9:31 م    عدد الزيارات 2989    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


تعاني الطفلة الرضيعة مريم جمال خالد أبو محسن "عمرها لا يتجاوز الثلاثة شهور"، من مدينة طوباس، من ارتفاع نسبة البروتينات في الدم، تحتاج لفحوصات لا تجرى إلا في مشفى المقاصد وسط القدس المحتلة.

ورغم خطورة حالتها، رفض الاحتلال "الاسرائيلي" منح تصريح مرافق لوالديها أو لأي من أقاربها بسبب أن والدها أسير محرر قضى في سجون الاحتلال 23 عاماً، وأفرج عنه في الدفعة الثالثة.

من جانبه، كتب والدها الأسير المحرر جمال أبو محسن على صفحته على الفيسبوك: "الاحتلال يمنع زوجتي وأخي ويمنعني من الدخول لمشفى المقاصد لمرافقة ابنتنا لإجراء فحص طبي كوني أسير محرر، وزوجتي زوجة أسير وأخي أخ أسير. وجميع من بالهوية أبو محسن …آخر زمن".

بعد إصرار الاحتلال الإسرائيلي على عدم منح تصريح مرافق لأي من أفراد العائلة استعان والدها بأسير محرر ووالدته ممن يحملون الهوية "الإسرائيلية" والذين تمكنوا من إيصال مريم لمشفى المقاصد، الآن مريم في المقاصد وحيدة وبدون مرافق.

 

مشاريع الحفريات التهويدية في سلوان

 الأحد 17 كانون الثاني 2021 - 2:12 م

القدس 2020 - صمود ومواجهة

 السبت 9 كانون الثاني 2021 - 10:41 ص

إنفوغراف حصاد القدس 2020 

 الأربعاء 6 كانون الثاني 2021 - 11:47 م

تقدير موقف: القدس في 2020: العام الثالث لمشروع التصفية

 الخميس 31 كانون الأول 2020 - 5:11 م

القدس 2020: محطّات صمود ومقاومة

 الأربعاء 30 كانون الأول 2020 - 8:33 م

القدس 2020: اعتداءات مطبقة ومخاطر محدقة

 الثلاثاء 29 كانون الأول 2020 - 8:30 م

المقدّسات المسيحيّة في القدس.. هدف لاعتداءات الاحتــــلال ومستوطنيه

 الثلاثاء 8 كانون الأول 2020 - 1:10 م

زهرة المدائن العدد 126-127

 الثلاثاء 1 كانون الأول 2020 - 2:28 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

مازن الجعبري

الغائب والحاضر في أحداث الأقصى

الجمعة 15 كانون الثاني 2021 - 9:10 ص

 " إسرائيل " لن تتوقف عن تنفيذ وتحقيق أحلامها ومخططاتها في المسجد الأقصى، ولديها استراتيجية وسياسة ثابتة، ولكنها تُغيّر فقط في إجراءاتها تبعاً للمواقف السياسية الدولية والإقليمية والمحلية، ونحن نعلم أ… تتمة »

عنان نجيب

إدارة وقفٍ مشلولة .. وحالةٌ شعبيةٌ سرعان ما تشتعل!

الأربعاء 13 كانون الثاني 2021 - 3:52 م

 ما أقبح أن تخرج علينا وسائل الإعلام بصور لمسّاحين ومهندسين صهاينة يأخذون القياسات والرسومات للمسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة، فيا لقبح المشهد.الاحتلال الطامع بتقسيم المسجد الأقصى المبارك لا يفوته ظر… تتمة »